أخبار محلية

تفاصيل جديدة بشأن عملية الاغتصاب والخطف والابتزاز والسرقة التي نفذها اخويين في السويد

اخوين يقومون باغتصاب بنت رومانية في السويد في غرفة القمامة بعد تهديدها بمسدس غازي

‎تفاصيل جديدة حصل عليها الواقع السويدي من اقرباء الاخوين الذان قاما باغتصاب فتاة رومانية في قبو لرمي القمامة في مالموا حيث تكلم اقارب الاخوين عن قصة الاخوين الذان ادينا بجريمة اغتصاب جسيمة و اختطاف الضحية في قضيتين لكل من محمد العلي وعلي العلي , محمد العلي البالغ من العمر ٢٣ سنة والذي يظهر في صورة على الفيس بوك التابع له يرتدي الزي العسكري للجيش السوري وايضا اخوه علي العلي الذي تم تكبير عمرة من قبل مصلحه الطب الشرعي الى ١٨ سنة .‎

الأم علوية الاصل والأب من القنيطرة والاهل ترعرعوا  في مخيم اليرموك في بيئة صعبه حسب قول المقربين منهم

كما ان علي مر بظروف قاسية حتى نجح بالوصول الى السويد حيث استغرقت الرحلة سنة كاملة اكل فيها الحشيش بسبب صعوبه الطريق الى السويد .كما ذكر الشخص الذي تواصل مع الواقع السويدي ان السويد فعلت ذالك مع علي العلي بسبب الرغبة في حكمه لكي لا يتم تأجيج الرأي العام في السويد كما قالت ان العائلة تفكر في الطعن بالقرار.

حيث تواصل معنا اقارب الاخوين من مدينة جبلة السورية الواقعة بالقرب من الساحل السوري بعد ان نشرنا اسماء المجرمين باللغة العربية.

الواقع السويدي سأل الشخص المتصل من سوريا , لماذا تدافع عن ناس اغتصبوا فتاة واختطفوها ؟

فكان الجواب بتكذيب الحكم وذالك بعد ان غيرت المحكمة عمر علي العلي الذي اصلا هو في الواقع حسب قول الشخص ان عمره ١٦ عام وان علي العلي يمتلك جواز وشهادة ميلاد تثبت ذالك لكن مع ذالك ارادت المحكمة ان تعتبره كبيرا و قالو انه لا يوجد في سوريا تزوير لجوازات السفر بعد عام ٢٠١٣ حيث انه تم العمل بنظام جديد.

الواقع السويدي اعلمت الشخص القريب المتصل من سوريا ان الاخويين حسب الحكم اعترفا بالجريمة لكن الشخص مع ذالك يريد الاتصال و سماع ذلك بأذنيه بسبب عدم ثقته بالعدالة في السويد بعد تغير عمر علي الحقيقي حسب قول اقاربهم, حيث قامت المصلحة الطبية بتغير العمر لكي لا يكون علي قاصر وبالتالي يأخذ حكم اقوى بحقه .

علي العلي الذي يبلغ حسب اقربائه ١٦ سنة حكم ايضا بجرائم اخرى منها السرقة , الاغتصاب الجسيم بقضية اخرى مع شخص اخر يدعى ادم الحملوي ,  والسرقة ومحاولة الابتزاز والقيادة الغير مشروعه وتهديد الموضفيين واستعمال وثائق مزورة .

المحكمة الابتدائية حكمت على محمد العلي اللذي يظهر  في الصورة مع سلاح بلباس تابع للجيس السوري بالسجن ٧ سنوات وثلاثه اشهر , كما حكم على اخوه الاصغر بثلاثة سنوات و ثلاثة اشهر , وادم الحملوي بالسجن ٤ سنوات وستة اشهر .

الاخوة تم الحكم عليهم ايضا بجريمة اغتصاب جسيمة في وقت سابق ايضا  مع الاختطاف , كما انهم سيدفعوا غرامة كبيرة للضحايا.

الفتاة هي رومانية تم اغتصابها بعد ان اغلقوا فمها وهددوها بالسلاح ثم تم اغتصابها , وبعد ذلك حاولو ابتزاز صديقتها في حالة عدم القدوم الى المكان لدفع المال من اجل اطلاق سراح الفتاة الرومانية لكن البنت قامت بجلب الشرطة السرية معها الى المكان ليتم القاء القبض عليهما متلبسين.

المحكمة حكمت بالترحيل على الاخوين ودفع غرامة مالية كبيرة , حيث ان الترحيل سينفذ بعد قضاء الحكم وسيؤخذ النظر الى اوضاع سوريا حينئذ بعد قضاء فترة السجن .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: