سياسة

حزب المحافظين الجدد يصعب سياسة الحصول على الجنسية السويدية ,والأقامة الدائمة

حزب المودراتنا السويدي , يريد فرض امتحان للحصول على الجنسية السويدية وسياسةj

في تصريح  جديد للنائب عن سياسة الهجرة في حزب المودراتنا *ثاني اكبر حزب سويدي *

عبر حنيف بالي الايراني الاصل  عن ارتياحة لتبني سياسة جديدة اتجاه الاجئيين والاجانب في السويد وقال في تصريح له  ” اخيرا انتهينا الان من سياسة النفاق ”

حيث ذكر من بين الامور موضوع الجنسية السويدية وتصعيب الحصول عليها عن طريق اختبار يتم عمله للشحص المقدم لها عن طريق طرح اسئلة بشأن الامور الاجتماعية في السويد  والدخول في امتحان للاختبار.

كما اقترح الحزب في سياسته الجديدة فرض سياسة تقاسم حصص اللجوء المعمول بها مسبقا من الدول التي فيها لاجئيين ورفض كل من يأتي عن طريق التهريب  وذالك حسب تعليل الحزب  لتقليل عمليات النصب من المهربيين والحفاض على حياة الاجئيين , كما اقترح الحزب ايضا استقطاع للتعويضات في حالة عدم القدوم الى الدورات التعليم المجتمعي في البلد بالنسبة للاجئيين , وايضا ترحيل الاجئيين الذين يرتكبون عمليات وجرائم في حالة الانتضار في فترة القرار .

كما سيكون ايضا من الممكن سحب للجنسية السويدية في حالة عمل عمليات ارهابية في حالة كون الشخص يمتلك لجنسييتين, كما ايضا سحب للجنسية في حالة اخذها بشكل خاطئ وعن طريق التزوير  , كما تم اقتراح تصعيب لعمليات لم الشمل ومطالب الأعالة في لم شمل الاسر والازواج , واقتراح بتبديل للاقامة الموقتة بدل الاقامة الدائمية .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: