أخبار محلية

تعويض لاجئ سوري في مالمو بعد الإشتباه بأتنمائه للدولة الاسلامية وحرق حسينية شيعية في مالمو

تعويض لاجئ سوري بمبلغ يبلغ قدره حوالي ٩٨ ألف كرون بعد تبرئته من تهمة داعش وحرق حسينية شيعية

بعد فترة طويلة من الحجز الإنفرادي في زنازين السجون السويدية وربطة بالتعاون مع الدولة  الإسلامية في حرق حسينية شيعية في مالمو , أتت اليوم براءة الرجل من التهم الموجه اليه من قبل المحكمة الابتدائية , حيث كان هناك نقاش ايضا بترحيل الرجل في وقت سابق من قبل المخابرات السويدية لكن الامر تم تأجيله بسبب الوضع في سوريا .

المحكمة الابتدائية عوضت اللآجئ السوري الذي لدية الاقامة الدائمة بمبلغ  قدرة ٦٧٨ ٩٨ بسبب إبقائه في السجن والحجز الموقت لفترة طويلة منذ  ٣ ديسمبر  السنة الماضية في ضروف مشدده علية في السجن . حيث أتهم الرجل برمي المولوتوف الحارق في حسينية وقاعة لجمعية شيعية

الأمر الذي تبنته الدولة الأسلامية بعد الجريمة لكن هذه المعلومات تم الشك بها من قبل الشرطة السويدية وخبراء الارهاب , لتقوم الشرطة بتغير عنونة الجريمة من جريمة الارهاب الى جريمة القتل بالحرق .

كما وجدت الشرطة في كومبيوتر الشخص مواد واصدارات تابعة للدولة الاسلامية وامور ذبح وقتل واعلام سوداء قام بتحميلها في الكومبيوتر مما عزز الشك به وانتمائه للتنظيم وتواصله مع وكالة اعماق الاخبارية

الرجل الذي يبلغ من العمر ٣٠ عاما قام بعد اطلاق سراحة من السجن بالمطالبة بتعويض بلغ قيمته ١٥٠ ألف كرون لكن وكالة الدولة للشؤون القانونية غيرت المبلغ الى حوالي  ٩٨ ألف كرون وذالك بعد التسبب بالمعاناة له تحت فترة الحبس بجريمة عنونت بالخطيرة وهو بريء منها كما جاء في الحكم .

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: