أخبار محلية

الحكم على ثلاثة اجانب احدهم بالسجن المؤبد بعد قتلهم شاب وجرحهم اثنين اخرين بجروح خطيرة

الحكم على ثلاثة اجانب منهم ايراني الاصل بقضية قتل ومحاولة قتل

فرهانغ عزتي، 26 عاما، ومايكل ألتون، 24 عاما، وشرام كريم، 23 عاما،قاموا  بالهجوم بسكين بشكل عنيف  في سلم درج في هاسلهولمن في بوروس.
حيث قتل شاب على اثرها بعد نزيف بطيئ في سلم البناية
كما اصيب  اثنان اخران  بجراح خطيرة بعد عدة طعنات بالسكين وتهديد بالسلاح .
حيث حكم  فارحانغ عزاتي بالسجن المؤبد بتهمة القتل والاغتيال.
كما حكم على مايكل ألتون وشارم كريم بالسجن 12 عاما لمحاولات القتل.

ووفقا للمحكمة الابتدائية  فى بوروس فان فارهانغ عزتى قتل الشاب  بلا رحمة واصاب اثنين اخرين.
وذالك بسبب دين غير مدفوع، كما كتبت المحكمة الابتدائية أن جريمة القتل كانت وحشية جدا. حيث نزف الشاب بالبرد والضلام بشكل قاسي .

بعد نجاحهم في الدخول الى البناية ورؤية الضحايا قاموا باستعمال السكاكين وتحت تهديد المسدس وجهوا طعنات الى الاصدقاء الضحايا الثلاثة في الصدر والضهر , حتى نزف احدهم الى الموت واصيب الصديقان الاخران.

ثم ركض الثلاثة من مكان الحادث وغادروا المنطقة في سيارة.
ووفقا للمقااضاه بحقهم فانهم قاموا بعد ان تفاهموا مع بعض ومن اجل طرد الشبه بالقاء السكاكين و الشفرات من خلال نافذة السيارة على الطريق . كما وضعوا ملابسهم وغسلوها بمادة الكلور .

اعتقل عزتي  وانتون  في منتصف أبريل / نيسان. والثالث، شرام كريم، الذي كان يعمل سابقا كقائد للاطفال، كانت على لائحة المطلوبين  للشرطة واختار تسليم نفسه إلى الشرطة في أيار / مايو

حسب تقييم المحكمة فان فارهنغ عزتي كان القائد للعملية وكان من الواضح لدية النية في الاختيار وفي السرعة وواضح الهدف وهو قتل الضحايا, لكن الاصدقاء الذين كانوا معه لم يكن هدفهم الواضح والجلي هو قتل الضحايا لذالك حكموا بشكل اقل من صاحبهم فارهنغ عزتي .

فارهنغ عزتي كان يعتبر من وجهاء المنطقة في التحكم بالامور والقيادة مع باقي الشباب في المنطقة ولديهم ثقافة العصابات الاجرامية في حكم المناطق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: