أخبار محلية

وزيرة سويدية اخرى تكشف تعرضها لتحرش جنسي من زميل لها في الاتحاد الأوربي

اوسا ركنير وزيرة المساوة السويدية تتحدث عن تحرش جنسي تعرضت له على مستوى الاتحاد الاوربي

عبرت اوسا ركنير ولاول مرة عن تعرضها الى تحرش جنسي وقالت ا هذا لسوء الحظ جزء من حياة المرأة.

عندما كنت شابة  وذاهبة للمشاركة  في قضايا شؤون الاتحاد الأوروبي تم دعوتي  قبل  اجتماع للاتحاد الاوربي  عن طريق مسؤول كبير من الاتحاد الاوربي لتناول  العشاء. وفي طريقنا الى هناك الى الاجتماع كانىالوقت في  ذالك الحين مبكرا للبدء في الاجتماع,  لذالك اقترح علي العضو الكبير في الاتحاد الاوربي بان  نشرب شيء مع بعض قبل العشاء.

وعندما دخلنا الحانة، اتضح أنه لم يكن يريد التحدث عن سياسة الاتحاد الأوروبي على الإطلاق، وانما كان قد وضع يده في كل مكان وقتها في جسمي , ولسوء الحظ، شعرت بالعار في هذه اللحظة. حيث انني  أعتقدت  أنه أنه سيكون من المثير للاهتمام الاستماع إلى تحليلي لسياسة الاتحاد الأوروبي، للأسف، كان فكرتي الأولى خاطئة.

الكشف جاء في سياق تم اطلاقة على وسائل التواصل الاجتماعي لمشاركة النساء المتعرضات للتحرش الجنسي عبر الوسم me too

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: