أخبار محلية

تهميش جماعات متضررة في المجتمع بسبب حصول القادميين الجدد على أولوية السكن

القادميين الجدد يحصلون على الاولوية في الحصول على المسكن قبل المتعرضيين اجتماعيا للضرر

بعد حصول الاشخاص القادميين الجدد الى السويد الى اشعار التموضع في احد البلديات فان الاشخاص هولاء يكون لديهم الحق للحصول على السكن , الامر الذي همش المجموعات المتضررة مسبقا في المجتمع حسب تلخيص قامت به مجلس المحافظة التابع لهسلاهولم .

على سبيل المثال يتعلق الامر باشخاص مجبوريين على البقاء في بيوت العلاج من الادمان للحصول على شقق خاصة بهم حسب قول تاهيد كارلسون , رئيس الشؤون الاجتماعية في هسلاهولم .

برنامج اكيندا في السفي تي عرض في وقت سابق حاجة القادميين الجدد الى الشقق الرخيصة حتى ان بعضهم يسكن في كراج قديم للسيارات في مدينة يونشوبينك , معذب من القمل من غير سقف بسبب النقص في المساكن .

والشباب منهم ايضا والطلبة ,والشباب الذين في طريقهم الى الانتها من برنامج التخلص من المخدرات والخمر والادمان والذين ينهون مدتهم في بيت العلاج والمؤسسات الاجتماعية وحسبب التلخيص الذي اعده مجلس المحافظة فان الاشخاص المتضررين من الادمان لا يحصلون على السكن بسبب اولوية ايجاد مساكن للقادميين الجدد حسبب القانون الذي يملي على البلدية ترتيب مساكن بعد ان تستلم الاشخاص القادميين من كامبات الهجرة .

وحوالي ٦٠ بالمائة من البلديات خلصوا الى اثار بسبب هذا الموضوع وهو التهميش للاشخاص المتضررين مسبقا .

ليس الاضرار تقع فقط على الاشخاص الذين يسكنون في بيوت الرعاية والذين لا يحصلون على البيوت من اجل بدأ حياة مستقلة جديدة , وانما الفاتورة التي تدفعها البلدية ايضا لهولاء الشباب الذين يسكنون في بيوت الرعاية الشبابية والتي تاتي من قبل دافعي الضرائب .

حيث ان كل شخص في بيت الرعاية الشبابية يكلف يوميا بلدية هسلاهولم مبلغ ٣٠٠٠ الاف كرون بينما لو كان للشاب لديه شقه خاصة به لكلفت البلدية ٥ الاف شهريا .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: