Uncategorized

قصة نجاح السورية غالية الهندي في دخول مجال عمل ذو طابع ذكوري

نحاح السورية الهاربة من الحرب والتي كانت تعمل ربة منزل الى سوق العمل

بعد ان عملت كربة منزل لمدة ١٥ سنة في سوريا تدحل غالية الى مهنة غريبة بالنسبة للنساء ولا يدخلها النساء الا في حالات قليلة , حيث ان العمل هذا في السويد يعتبر ذات الطابع الذكوري ولا تدخله النساء غالبا .

حيث اتت المرأة الى السويد قبل سنتين ونصف وتعيش مع عائلتها من فيLindesberg منطقة ليسباري حيث بدأت غالية في التعلم المهني هذه السنة في في شهر ماي كسائقة لمكينة الحفارة في منطقة ايكرEker شمال مدينة اوربروا حيث كان الامر صعب في البداية في البدا في هذا المجال لكن بعد التدريب المتواصل لمدة من الزمن صار الامر سهلا ولم يعد صعبا حسب قول غالية .

في البداية دخلت العاملة السورية في التحضير اللغوي وبعده دخلت البرنامج العملي لتصبع بعدها سائقة مكينة الحفارة حيث تعتبر الوحيدة من بين النساء في هذا المجال كما انها الرائد لبقية المحجبات بان الحجاب ليس عائق للمراة كما هو مشاع .

الصحيفة السويدية السفي تي قامت بكاتبة التقرير الى السويدي وتمت ترجمته الى العربية من قبل الواقع السويدي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: