Uncategorized

المحكمة السويدية تقاضي شاب سويدي بعمر ال ٢٢ سنة بتهمة قتل لها علاقة بالشرف

الاعلام السويدي يتكتم عن ذكر الشرف في موضوع جريمة قتل الضحية توفا

في احد ليالي السبت كانت توفا مولباري في في طريقها الى احد الحفلات خارج منطقةHudiksvall , لكنها لم تتم كما كان مخطط لها .

جثة الفتاة تم العثور عليها بجور بيت حبيبها السويدي السابق بيلي فاكيرستروم . الجثة كانت مغمورة في بحيرة بجوار مزرعة إكسبوجكفان حيث وجدت بالقرب من بيت بيلي  والجثة كانت في حينها  عالقة في عربة لنقل مواد البناء  مربوطة بشريط لاصق وحول العربة اسلاك معدنية.

وفيما يتعلق بالقتل، فقد تعرضت توفا  إلى ما لا يقل عن 20 ضربة قوية باستعمال مطرقة وضربها على الرأس والجسم، فضلا عن الخنق.

الجمعة الماضية قام المدعي العام ببدأ مقاضاة بيلي فاكيرستروم بالتهمة القتل وانتهاك حرمة النساء على مدى ستنين من حياة الضحية .

صاحبها السابق بيلي  قام باخفاء الجريمة بعد فعلها عن طريق طمسها في الحديثة القريبة ورش الحجارة على جثتها كما قام بحرق ثيابه بعد ان وضع عليها النفظ حسب نظرية المدعي العام .

اما بخصوص بلي فقد اعترف  بوجود عنف بينه وبين توفا *الضحية* كما اعترف بوجود عراك باليد بينهما لكنه ينكر قتلها , كما ان المحامي صرح بان المدعي العام ليس لديه الاثباتات التقنية يجعل بيلي يكون له علاقة بالجريمة . اما المدعي العام استطاع ايجاد نوع من الاثبات عن طريق الخطوات التي مشها المتهم السويدي في وقت الجريمه وفي يومها عن طريق تطبيق في المبايل. 

توفا كانت حريصة على عدم البوح بالضرب والاهانات  والتهديدات  والعنف التي تعرضت اليها  طول الوقت لكن الشرطة وجدت ذالك مكتوبا في مذكراتها تحت السرير, حيث كانت تكتب في دفتر المذكرات احاسيسها ومشاعرها اتجاه ما يجري لها ومن بين الامور ذكرت عدم ذكرها لما تتعرض له من اعتدائات من قبل بيلي فاكيرستروم صاحبها السابق المتهم في القضية.

كلمات توفا قبل موتها 

في المذكرات اليومية لتوفا كتبت البنت انه “المرة القادمة سيقوم بقتلي”

المذكرة اليومية كانت من اهم الاثباتات الجنائية على بيلي فاكيرستروم والذي اوضحت فيه توفا حلقة العنف التي يقدوها بيلي في تصرفاته معها و في المنشورات  السابقة التي نشرتها اعربت توفا عن كيفية وضع البالغ من العمر 22 عاما بيلي  قواعد لها. وقالت انها لا تستطيع الخروج مع بعض الصديقات ولا يجوز لها الخروج مع الشباب كما جدد حريتها بخصوص الذهاب الى نشاطات رياضية, كما ان المدعي العام ذكر ان الموضوع كان يتعلق بحب السيطرة عليها،في بعض الاحيان لا تذهب الى العمل او الا المدرسة من غير صراخ عليها لهذا السبب . وفي الفترة الاخيرة وصفت توفا كيفية تعرضها للضرب بشكل دوري قبل انهاء العلاقة بينهما . كما عبرت عن احساسها في التحليق في هواء خطورة الحياة وشعرت بالخوف اتجاه حبيبها السابق. 

“الامر اصبح اسوء واسوء, المرة القادمة سيقوم بقتلي, احس ان الدم خرج من فمي العلوي ”

في الاخير لم يعد هناك من تتجه اليه بخصوص ما تحس به في حياتها اليومية لذالك قامت بكتابة وتوثيق كل ماتعرضت اليه قبل الموت .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: