قصص

امراة سورية تفقد ابنتها بسبب عدم وجود مترجم في الحديث مع الطبيب

قصة

انا بنتي توفت هون خطأ طبي المهم قبل لتفوت عالعملية قابلت طبيب الجراحة وطبيب التخدير
قلتلهم بنتي يا دكتور جايتها ازمه الربو حكالي المهم مانا مرشحه

وقابلت معو طبيب التخدير المهم تالث يوم اجا موعد عمليتها وقلتلو للطبي يا دكتور ليلاس مكي خوك ومكي اسما فهم عليا ونادى الممرضه وحكالا روحي عالغرفه المريضه وجيبي البخاخ المهم اعطى إلها البخاخ وطلعوني لبرا بعد ٥ساعات بلاقي بنتي ماعملت عملية ماتت تحت التخدير
بعد تحقيق ٧شهور اليوم بيجو بقولولي انو الدكتور ما اخطا الام ماخبرت انو معها الطفله ربو انو كمان مافهمنا شو عم تحكي قلتلهم هاي مابدها مترجم انا بحكي شوي سويدي واذا عامل حالو مافهم شلون نادى الممرضه وقلها جيبي البخاخ
هاد تحقيقهم صار عم يخبو جريمتهم عالبعض انا هلق بدي اشتكي عاللجنه وعلى الدكتور وين بدي اروح اشتكي ولمين
ومعي تقارير يثبت انها كان معها ربو 

تعليق الواقع السويدي
في حالات عدم التمكن من اللغة في المجالات المختلفة من الحياة فإ الامر لن يكلفك شيء إن طلبت وجود مترجم في المكان لان القانون السويدي يتيح لك هذا الخيار وعدم إستخدام هذه الإمكانية قد يؤدي إلى فواجع كهذه .

اما اذا لم يكن هناك جدوى في الحديث مع الموظفين او حتى مدير المشفى فإن هيئة الرقابة الصحية Ivo مسؤولة للكشف عن ملابسات الحادث وتقديم تحقيق المشفى للهيئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: