Inrikes

دائرة الهجرة السويدية تصدر قرار بترحيل حسين أسماعيل بسبب راتبه

حسين اسماعيل قام بتقليل راتبه من اجل انقاذ شركته التي يعمل بها , حيث انه يعمل كنائب مدير عام في احد البنوك الحيوية في مدينة لوند, وذالك عندما اتفقت الشركة تخفيض اجور العاملين لتحسين وضعها المالي وانقاذها من الافلاس سنة ٢٠١٥ .

حسب قول حسين ان العمل كان بسببب وضع اقتصادي ضعيف , اما القرار الحالي اعتبره حسين صدمة وذالك بعد محاولات الشركة لكي تكون من الشركات العليا في العالم حيث اثر الموضوع على الشركة بشكل صادم , في وقت وجود مخططات لتكبير الشركة حتى خارج السويد.

مصلحة الهجرة عللت القرار بمحاولة مكافحة قضايا  للذين يحاولون استغلال الايدي العاملة التي تقدم الى السويد عن طريق تصاريح  اقامة العمل. كما اعربت السلطة تاثير القرار على عائلة حسين وعملة , لكنها قالت ان حسين قام بتخفيض راتبه عمدا اقل من الرواتب المسموح بها حسب النص القانوني .

اما حسين قال ان قضيته ليست لها علاقة بموضوع استغلال الايدي العاملة بما انه هو من قام شخصيا بتخفيض راتبه لانقاذ الشركة . حيث قال ان الاجراء هو قرار اتخذه ذاتيا وذالك انه احد المالكين للشركة وانه النائب العام الخاص بالشركة بعد اتفاق مع جميع العاملين فيها على الخطوة , كما قال ان هكذا قرارت قد تؤثر على روح الابتكار في خلق الفرص للنجاح .

كما قال ان مصلحة الهجرة عليها ان تعطي فرص للشركات التي تنشأ نفسها منذ البداية وان على الهجرة ان تبدي مرونه للتعامل مع هكذا قضايا .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: