Uncategorized

رئيس الوزراء السويدي يفشل في أقناع الرئيس الامريكي بخصوص أزاحة رسوم أستيراد الفولاذ والالمنيوم

بعد زيارة لوفين التي كانت فرصة الاتحاد الاوربي في اقناع الرئيس الامريكي لازاحة رسوم الاستيراد على الالمنيوم والصلب يعود الرئيس السويدي خائب بسبب عدم نجاحة في هذه المهمة التي استغرقت ساعتين لأقناعه .

حيث قال اترمب في اللقاء الصحفي مع الرئيس السويدي ان بلاده تم استغلالها من قبل جميع الدول ومن بينها الاتحاد الاوربي وانه لن يجعل ذالك سيستمر في المستقبل, الصين التي تصدر حوالي خمسين بالمائة من الصين كانت هي المستهدف الحقيقي من ذالك حيث ان الصين ربحت مبالغ طائلة بسبب هذه التصدير للمعادن .

كما قال ترامب في لقائه انه يعتبر السويد شريكا جيدا وان البلد على تعاون في كافة المجالات الاقتصادية والعسكرية منها وان لدى السويد مشاكل قامت بحل الكثير منها بخصوص الهجرة, كما عبر عن امتنانه بمشاركة السويد في التوسط في نقاشات كوريا الشمالية .

اوربا كانت من التضررين بشكل عام من هذه الرسوم التي طرحها ترامب لجعل مصانع المعادن في امريكا ولكي تكون مستقلة من ان تكون بحاجة الى دول اخرى مصدرة.
يبلغ تصدير الاتحاد الاوربي حوالي عشرة بالمائة من الفولاذ المصدر من اوربا الى امريكا وتعتبر السويد من اكبر الدول هذه المصدرة لهذه المعادن وهي من المتضررين من هذا القرار الامريكي, كما تعتبر الصين من اكبر المصدرين حيث بلغ نسبة تصديرها ل 50 بالمائة من هذه المعادن.

كما استقال رئيس المستشاريين الاقتصاديين بفترة قصيرة بعد اللقاء بسبب خلافات حول موضوع الرسوم الذي طرحة الرئيس الامريكي اخيرا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: