أخبار محلية

كرستيان الذي تحول من المسيحية الى الاسلام ومن ثم الى حرق المسجد في اوربرو

كرستيان اليكسندر سيريانو, من اسبانيا كان شخص طيب ومعروف من قبل مسجد اوربروا حيث انه كان يرتاد المسجد بعد ان تزوج من فتاه صومالية وتحول بعدها الى الاسلام, لكن سرعان ما تحول كرستيان الى رجل عصبي بسبب المخدرات وعدم قدرته امتلاكه اعصابه بشكل سوي, حيث هدد قبل حرب المسجد زوجته الصومالية بالحرق قبل ان يقع الطلاق بعد حرق مسجد مدينة اوربرو.

كما هدد محل لبيع التبغ بالحرق بعد ان سكب البانزين على المحل للتهديد, كرستيان لم تكن له دوافع عنصرية ضد المسجد ولكن المرض النفسي الاخير بسبب المخدرات هي من ادت به الى الهلاك , حيث ان والدته الشاب الاسباني كانت تريد ان يتم معالجه ابنها حتى ولو عبر السجن.

حالت كرستيان وصلت الى مرحلة انه عند محاكمته القى بنفسة الى الارض وصار يصرخ من دون اي مسبب , الى هذه المرحلة التي وصل اليها بسبب المرض النفسي الاخير. 

الامر الذي لفت الانتباه ان الفتاه الصومالية لم تقوم بالتبليغ على زوجها عندما قام بتهديدها بالحرق, مع العلم ان ذالك كان سيدفع السلطات الى اعتقاله من غير اي تسبب لحرق المسجد فيما بعد.
زوجته المطلقة تتمنا له ان يتعافى بالرغم انها طليقته كما ان كل من عرفه في مسجد اوربرو يتمنى له ان يتعافى لانه قبل ذالك الحين كان يعرف بطيبته مع الناس حسب ما اطلعت عليه الواقع السويدي من الناس الذين تكلموا بخصوص الحادثة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: