Uncategorized

الحكم على الافغاني امير حسين اميري في مدينة Skellefteå بعد قتله عجوز بعمر ال ٩٠ في غرفة النفايات

حكمت محكمة خلفتيوا الابتدائية بالسجن لمدة ١٤ سنة مع الترحيل بعد ان قام امير حسين اميري بضرب العجوز بسلاح حاد كليل , حيث ان الدوافع مجهولة لكن حسب تحقيقات الشرطة فان الجريمة قد حدثت بعد محاولة حسين اميري سلب العجوز بالمال, حيث ان حسين اميري كان تحت ضغط مادي حسب التحقيقات التي اضهرت انه قبل ايام زار البلدية لطلب المال وحصل على الرفض حيث من بين ما قاله للبلدية ” هل تريدون ان اموت من الجوع”
حسين اميري ينكر الجريمة بشكل قاطع 

بعد ان تم وضع المجرم في الحجز الانفرادي لمدة ٤٠ يوم رفض حسين اميري بعد كل هذه الايام الاعتراف بالفعلة واخبر المحقق انه لم يضع الجريمة على عاتقة حتى وان طال به الزمن في الحبس الانفرادي لمدة ٤٠ سنة حيث طلب منه المحقق بان يكون صريحا معه , لكن من بين الامور التي وجدت دليلا على حسين اميري هي الجوارب التي فيها دماء ترجع الى المراة العجوز وهذا ما اعتربته المحكمة من بين الادلة القوية التي تثبت وقوف حسين اميري خلف الجريمة كما ان المحكمة لم تحصل على ركائز اخرى ملموسة لان يكون غير حسين اميري من قام بالجريمة.
الحكم جاء بالسجن ١٤ سنة بسبب عمر حسين اميري الذي كان مسجل بتحت ال ٢١ , اي ان المجرم لو كان عمرة ٢١ سنة لكان الحكم ١٦ سنة سجن مع ترحيل مع منع عودة الى السويد.

امير حسين اميري لا يعاني من حالة اضطراب نفسية جسيمة حسب ما يملية التعليق القانوني على الحالات النفسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: