مقالات

الكاذب احترق بيته ولم يصدقه احد

لا يجب علينا ان نصدق كل ما نقراه …. الامر الذي يقع به  الكثير وحتى السويديين

هناك سويديات ينشرن معلومات خاطئة في السويد لتكريه الاسويديين بالاجانب بسبب العنصرية , على سبيل المثال في الخبر السابق ادعت البنت انها هوجمت والكثير من السويديين نشر صورتها لكن من المرجح ان يكون الامر بكتيريا تصيب العين او فايروس على سبيل المثال مرض شحاذ العين المسمى بالسويدي vagel وهو قد يودي بالاصابة بهذه الطريقة كما في الصورة ادناه .

هناك الكثير من الاشخاص الذين يأتون الى وسائل التواصل الاجتماعي لكي يكونوا الضحية لكي يجعلوا مجموعة بشرية كاملة تقع الضحية بدل من الضحية الرئيسي, حتى ان هكذا امور قد تودي الى عدم تصديق المتعرضين بالعنف في الحقيقة , وحسب مايقول المثل , الكاذب احترق داره ولم يطفه احد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: