أخبار محلية

أحتجاز شخص بعد حادثة قتل شابة تحمل طفلها في مالمو

.

أعتقال رجل بعد حادثة القتل التي هزت السويد اليوم في مالمو حسب ماكتب الأسفي تي سكونة.

الرجل مشتبه بالمشاركة في عملية القتل وتم حجزه ليلة اليوم, حيث التهم الموجه أليه من النوع القوي وهو الأسباب المحتملة لوقوفه وراء المساعدة في القتل وجريمة السلاح الجسيمة.

الرجل تم حجزه في مساء هذا اليوم وحسب كارين روزانر ناطقة بسم المكتب الصحفي للأدعاء العام فأن الرجل مشتبه بالجريمتين المذكورة وبصفة أشتباه قوية.

أقرأ رابط تصفية ميدانية لشابة في مدينة مالمو 

الشرطة تعمل “بشكل مكثف للغاية” مع التحقيق في جريمة القتل حسب نفس المتحدثة الصحفية وخلال فترة اليوم تم أتخاذ تدابير كثيرة منها المحاولة للحصور على مقاطع صور وفديوهات والسماع للشهود والتنصت.

تقوم الشرطة الآن بالتخطيط الدقيق للمرأة  ومحيطها من الناس ومن المناطق المجاورة للمسكن, ومن السابق لأوانه أعطاء صورة عن الأشخاص الذين يقفون وراء عمليه القتل حسب قول ماتياس سيكرفسون الذي لم يوضح أذا كان الشخص المحتجز على علاقة سابقة بالمرأة.

لا تستبعد الشرطة  المزيد من الاعتقالات  لكن في الوقت الحالي لا يوجد مشتبه بهم ماعدا الشخص المحتجز بشبه الأشتراك وبشبه جرم حمل السلاح الجسيمة.

المرأة كانت تعمل كطبيبة والتي كانت مستهدفه وهي تحمل طفل رضيع سقطت به  بعد تصويب طلقات نارية أثنين منها في  الرأس, ووقوعها حاملة طفل رضيع بجانب زوجها الذي كان معها في المكان.

وزير العدل والهجرة السويدية كان في وقت سابق على على الحادثة واصفا الجناة بالوحوش كما أنه تعهد بملاحتهم الى أقصى منطقة قد يصلوا اليها من العالم, في نفس الوقت أستغل اليمين المتطرف وأتباعه الحادثة واضعين اللوم على الوزير نفسه بعد الحادثة.

إعلانات :
أضغط هنا لحجز إستشارات قانونية مجانية  

تسوق بشكل ألكتروني في أكبر متجر سوري في السويد

قم بتحميل تطبيق الواقع السويدي لتصلك أخر الأخبار 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق