أخبار محلية

أحتجاز مسؤول سويدي كبير في جهاز المخابرات بتهمة القوادة الجسيمة والأغتصاب

منذ يوم أمس تم اعتقال مسؤول بارز  يعمل في مجال مكافحة الإرهاب السويدي بسبب الاشتباه في ارتكابه للقوادة  والأغتصاب.

حيث تم أرتكاب الجريمة لعدة سنوات وتم أعتقاله البارحة كما نكر التهم الموجه له عند أحتجازه البارحة .

محامية المرأة الضحية تقول أن موكلتها تشعر بأرتياح بعد أحتجازه حيث كانت بالنسبة لها عملية طويلة ومؤلمة حسب المحامية اولريكا بوري.

الرجل عمره خمسين سنة ومعروف في عمله لمكافحة الأرهاب , حيث تم أعتقاله بشكل غيابي الساعة الخامسة والنص, وبعدها بساعة أحتجز بشكل مباشر من قبل الشرطة .

الأشتباه الحالي ضد الرجل هو القوادة الجسيمة مابين سنة 2013 الى سنة 2018 مع جريمة أغتصاب في سنة 2012

استمر التحقيق منذ بضعة أشهر والأدلة موجودة  حسب المدعي العام دانييل سونسون حيث حسب الأدعاء قام الرجل ببيع الخدمات الجنسية في نشاط كان مسوؤول فيه.

جهاز المخابرات السويدية ينظر الى القضية بشكل خطير كما أن رئيس المخابرات السويدي على أطلاع بمجريات الحادثة من غير أي تعليق من جانبه.

أعلان : هل أنت بحاجة الى محامي متمرس وذو خبرة بالقضايا الجنائية ؟
لا تتردد أحجز هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق