أخبار محلية

الكشف عن تاريخ المثلية الجنسية في الفايكينج في أسبوع ستكهولوم برايد

خلال أسبوع ستكهولوم برايد تعرفنا على بعض الثقافات وأتت إلينا الكثير من التساؤلات هل هذا العصر الإسكندنافي كان يوجد به مثليين، وظهر أحد الباحثين عن تاريخ الفايكنيج إليكس فولك وقال إن عند البحث عن هذا الأمر وجد أن هذا العصر كان يوجد به الكثير من المثليين الذي كان يعتبره الأمر ممارسات شاذة عن الطبيعة، لذلك لنتعرف على هذا التحليل بشكل مفصل.

خلال أسبوع ستكهولوم برايد هل كان يوجد مثليين

نعم كان يوجد بالفعل وهذا تم إثباته من قبل الكثير من الأبحاث والأدلة التاريخية بالإضافة أن كتب التاريخ قامت بالقول إن هناك عدد كبير من LGBT داخل الفايكينج.

أين وجد الباحثون هذا الدليل

حرص أليكس على التحدث أن الأدلة أتت من القوانين والكتب التي قام الفايكنج بالعمل على التحدث عنها، مثل قوانين غراي غوس غراغاس بالإضافة إلى قانون غيلينغ في النرويج، وتم استخدام مصطلح Ergi على جميع المثليين حيث أن هذا الأمر ما هو إلا سلوك منحرف خارج عن الطبيعة البشرية يتم استخدامه بسبب جبن فاعليه ويعتبر هذا الأمر من أكثر الأشياء المحرمة.

كما أن أكثر العقوبات الخطرة في الفايكينج هو قيام رجل بمواقعه رجل آخر، لأن هذا الفعل خارج تمامًا عن القانون ويتم العمل على اتخاذ الكثير من القرارات الحاسمة حيل الأشخاص الذين قاموا بهذا الفعل، حتى أن هذا كان إهانة كبيرة للرجال في هذا العصر حيث كان يتنقلون هذه الفعلة بأشعار هجاء بين بعضهم، لذلك حرص رئيس الفايكنج على منع الشعر تمامًا لأنه كان يؤدي إلى قتالات ومبارزات نتيجة الإهانة النافذة إلى الشخص الذي ألقي عليه الشعر.

هل مجتمع الميم معروف تاريخيًا

خلال أسبوع ستكهولوم برايد يجب أن تعرف أن مجتمع الميم هذا هو مجموعة من الرجال المثليين الذين يتصفون بالسحر، وكان السحر مرتبط ارتباط وثيق بالنساء، وكان من غير معقول أنك تجد رجال يقومون بهذا السحر، لأنهم كانوا يعتبرون مخنثين عندما يقومون بالرقص من أجل الأسحار.

هل يوجد أساطير وأدلة تاريخية عن وجود مثل هذه العلاقات

يتحدث أليكس ويقول إنه حتى الآن لم تظهر أي أساطير أو روايات حقيقة مباشرة عن هذا الأمر، لأن كل ما ظهر هو القوانين النافذة من خلال الحكام في هذا الوقت لذلك لم يتم حتى النقش لنتعرف على هذه العلاقات في التاريخ.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق