أخبار دولية

ارتفاع في أسعار العقارات في السويد هل هذا ينعكس إلى شيء ما

يلاحظ الموطنين ارتفاع في أسعار العقارات في السويد بشكل تصاعدي، وهذا بسبب وجود ازدهار في البيع والشراء في هذا المجال في السويد، بعد الفترة الاستثنائية التي مرت على هذا المجال خلال انتشار وباء كورونا، وبعد أن ظهرت نسبة الارتفاع في شهر يونيو الماضي، حرص خبراء المجال أن يقوموا بالتعرف على الاتجاهات التي أدت إلى تغيير السعة الاستثمارية لهذا المجال.

الشهور السابقة لسوق العقارات

في شهر يوليو الماضي حدث انخفاض ضخم في أسعار العقارات في السويد لكن كانت مقاطعة مالمو استثناء لهذا الانخفاض، وهذا الإحصاء أتى حسب الموقع الشهير الإحصائي Booli الخاص بالإقراض المملوكة للدولة، وحرص على إظهار أن العقارات انخفض سعرها بنسبة 2.6 في المائة من إجمالي السعر العادي.

لذلك خلال شهر يونيو ويوليو كانت الأسعار منخفضه إلى حد كبير، لكن بعد أن استقر الوضع في السويد بعد تلقي اللقاح الخاص بفيروس كورونا، لاحظ العديد من الخبراء أن أسعار العقارات ارتفعت بشكل نسبي خلال هذا الشهر، لكن مازال روبرت ببجي كبير الاقتصاديين يتحدث أن هناك انخفاض في أسعار العقارات في السويد وهذا ما لا يجب أن نقوم بمقارنته مع الفترة الموسمية التي تجعل الأسعار في العادي منخفضة.

انخفاض في أسعار العقارات السويدية

يجب أن نعرف أن الأسعار بدأت في الانخفاض تقريبًا في شهر إبريل من هذا العام، بحيث شهدت نسبة انخفاض الأسعار إلى 3.4 في المنطقة الحيوية جوتنبرج، أم مالمو شهدت انخفضت وصل إلى 4.4 في المائة وهذا ما لم يكن متوقع، وهذا الانخفاض الكبير أتى بسبب قيام بعض الأشخاص برفع بشكل مبالغ فيه في أسعار العقارات والمنازل، حيث يجب أن تعرف أن المنازل أصبحت سعرها أزيد من الشقق العادية، بالإضافة إلى أن المساحات الكبيرة خلال الوباء أصبحت هي المختارة، لذلك من المرجح أن يتم الخفض من سعر العقارات حتى على المنازل المنفصلة.

لكن يجب أن تدرك أن أسعار الشقق داخل السويد سترتفع وستنتعش مرة أخرى مع بداية شهر أغسطس، وهذا لم يكن معتاد على الإطلاق، لذلك من المرجح أن ينمو ويرتفع السعر مع حلول فصل الخريف.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق