أخبار محليةمنوعات

أسمك التقليدي الأسلامي قد يكون له تأثير على درجاتك في الدراسة(دراسة سويدية)

أسمك التقليدي الأسلامي قد يكون له تأثير على درجاتك في الدراسة(دراسة سويدية)

من الواضح أن توقعات المعلم يمكن أن تتأثر بعوامل لا علاقة لها بالأداء الفردي للطالب حسب قول  إميليا ألدرين ، وهي محاضرة كبيرة في اللغة السويدية في جامعة هالمستاد.

في الوقت الحالي تجري هناك  مناقشات بخصوص الأمتحانات والدرجات بشكل كبير ,كما أن ثلاثة طلاب في المدرسة الثانوية في منطقة سولينتونا ذكروا الأسبوع الماضي أنهم تلقوا درجات مختلفة تمامًا بالرغم من تركهم لأنشاء متشابه لدرجة كبيرة  ،حيث تم أنتقاد المدرسين في عملية الغموض بخصوص الدرجات والتصليح لأوراق المهام الدراسية من قبل المدرسين.

في دراسة أجرتها أميليا الدرين لم يعلم المئات من المعلمين السويديين في دراسة أن الأنشاء الذي سيقومون بتصليحة كان موجود على هيئة ثلاثة نصوص متشابه في الأنشاء مع ثلاثة أسماء من ضمنها أسم اسلامي تقليدي وأمريكي وأسم سويدي .

كان النص عبارة عن أنشاء مكون من حوالي 500 كلمة كتبها الطلبة في  الصف الثامن حول موضوع “يوم واحد من طفولتي” ، يحكي الطالب عن مشاعر صبي يبلغ من العمر خمس سنوات ومشاعره عندما يتوفى أحد الأقارب.   لم تكن هناك علامات ثقافية واضحة في القصة.

في الكثير من الأحيان توقع الكثير من المدرسين أن النص كان مكتوب من شخص ذات أسم من بلد مسلم مع محتوى فيه الكثير من الأخطاء اللغوية الأمر الذي يم يكن صحيحا في الحقيقة.

أيميليا أندرين قالت أن المدرسين تعايشوا أن هناك أختلاف في المستوى حسب الأسم وتم ربط الضعف  في الدرجة  بين الأسم وخلفية الطالب في الأسم واللغة الثانوية الأساسية للطالب. حيث حصل الطالب ذات الأسم التقليدي الأسلامي على معدل درجات مابين الناجح وفوق الناجح, بينما الأسماء السويدية والأمريكية حصلت في النص المشابه على درجات مابين الفوق الناجح الى القريب من الممتاز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق