أخبار محلية

أقامة جنازة شاب أفغاني انتحر بعد رفض طلب لجوئه بالرغم من تحوله للمسيحية

.

محمود ترك الأسلام وتحول الى المسيحية وبألرغم من  ذالك فلم يشفع له الأمر عند دائرة الهجرة التي رفضت طلبه أربع مرات.
القس تشاترين كارلسون الذي كان في جنازة محمود ، مع لاجئيين افغان اخرين  المقابله مثواه الأخير  في مقبرة في يونشوبينغ حيث قال القس لحصيفة الداغن “إنه واحد منا”.

قد تحول محمود الى  الإيمان بالمسيحية  في السويد ، وكان نشطا في الكنيسة البينغنس  في يونشوبينغ ، ولكن اعتقاده لم يكن صادقا حسب مصلحة الهجرة وبالتالي  كان يحب طرده من البلد.

وانضم نحو 450 شخصًا إلى الجنازة ، وكان معظمهم رفاقه من أفغانستان. ولكن أيضا العديد من التجمع المسيحي  ، في المدينة ومن أماكن أخرى شارك في الحزن.

جنازة محمود كانت جنازة مسيحية بعد التوافق مع اهله الذين سكنون في أيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق