أخبار محلية

أمرأة تلد في منتصف الشارع بعد أخفاق المستشفى في معالجتها

.

أمرأة تلد في منتصف الشارع بعد أخفاق المستشفى في معالجتها

تواصل ماركوس عمر غروندستروم مع صحفة الواقع السويدي يصف مشكلته التي تعرض لها بعد أخفاق مستشفى مدينة يافلا في معالجة قضية بسيطة تتعلق بفحص زوجته الحامل.

حيث ذهب ماركوس في البداية الى المشفى مع زوجته الحامل وحصل على جواب بأن زوجته ليست قريبة لحد الأن من الحمل وأنهم يستطيعون الرجوع لأن عملية الولادة ستأخذ وقت طويل أكثر من المتوقع من قبل الزوجين. بالرغم من عدم تحققهم من قرب او بعد الجنين في بطن الأم, حيث لم يتم قياس الفتحة الخاصة بخروج الجنين.

ماركوس السويدي وزوجته عادا  إلى المنزل وبعد العودة بساعة بدأت زوجة ماركوس برحلة الأوجاع وأخبرت زوجها بنيتها للعودة الى المستشفى لكن المشفى أجابهم بلا وذكر أيضا أنه لم يحن الوقت الأن لكنهم يستطيعون القدوم ان أرادو ذلك ,

.. ماركوس طلب سيارة الأسعاف وهو في طريقه الى الأسفل من سلم البناية, ولكن سيارة الأسعاف لم يصدقوا أن الطفل كان في طريقه الى الخروج, بعدها سقط الطفل وولدت الأم خارج البناية في الشارةع وسط المدينة, العائلة طلبت المساعدة من العامة ومن أمرأة سويدية لكنها لم تجيب نداء ماركوس, لتأتي بعدها عائلة مسلمة تقتادهم الى السيارة ومن ثم الى غرفة الطوارئ من غير حدوث أي أصابات بدنية للزوجة.

إعلانات:

التواصل مع حقوقيين ومحاميين في قضايا الحضانة وقضايا أخرى  

قم بكتابة سؤالك القانوني بشكل سري في صفحة سؤال وجواب قانوني مكتوب 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق