أخبار محلية

إدانة رجل سويدي بجريمة أغتصاب طفلة بعد 24 عام من حدوثها

.

إدانة رجل سويدي بجريمة أغتصاب طفلة بعد 24 عام من حدوثها

حكمت محكمة سويدية البارحة على رجل من مدينة يتبوري بالسجن بمدة ستة سنوات بعد قيامه بأغتصاب طفلة بعمر الثمان سنوات بعد أن قام بطرحها على الأرض من دراجتها الهوائية وضربها ضربات بقبضة يده بأتجاه الجمجمة مما أدى الى تكسر الخوذة وحصولها على كدمات قبل قيامه بجريمة الأغتصاب.

الفضل في الحكم يعود الى قانون البحث العائلي للحمض النووي الجديد الذي يمكن للشرطة بالقيام بتحليل يودي الى الحصول على أثار عن طريق الوصول الى حمض العائلة النووي.

ترى محكمة يتبوري الأبتدائية  أن الاغتصاب الذي حديث هو ذات سلم جنائي يصل الى ثمانية سنوات في الحالات الطبيعية, لكن المحكمة خففته مدة سنتين عن الطبيعي بأعتبار أن وقت الجريمة مضى عليه فترة طويلة غير طبيعية.

الشرطة السويدية وعن طريق غرفة التحليل الجنائي أستطاعت من خلال السائل المنوي الذي وجد على جسم البنت وملابسها التوصل الى عشرين شخص ضمن دائرة البحث في سجل العائلة التي تم ربطها بالسائل المنوي الذي وجد.

ومن بين العشرين شخص رفض أندش إيركسون البالغ من العمر 58 سنة من أعطاء الشرطة عينة من اللعاب الذي تقوم الشرطة بجمعه للتوصل الى التطابق الذي يصل الى الجاني ,رد فعل المجرم إيركسون و عند الاتصال به من قبل الشرطة وطلب منه ترك عينات الحمض النووي من أجل ربطها  بالتحقيقات لافتت نظر الشرطة.

الشرطة طلبت لكن إيركسون رفض وسأئل عن العواقب, وبعد معرفته العواقب ومعرفته بخصوص أمكانية أعطاء المدعي العام أمر أجباري للشرطة بأخذ العينة منه رفض ذلك وأغلق الباب من غير موافقة حسب مطلعت عليه الواقع السويدي في الحكم من محكمة يتبوري الأبتدائية.

المدعي العام قأم بأعطاء أمر للشرطة السويدية بدخول المنزل عن طريق مداهمته بعد رفض الجاني فتحه في مرات سابقة, حيث قامت الشرطة بتفتيش المنزل للبحث عن أيركسون من غير جدوى, وفي الأخير وبعد البحث تم التوصل أليه عن طريق أولاده الصغار في مدرسة الأطفال.

بعد أعتقال أيريكسون في الحجز الأحتياطي الأنفرادي تم تحليل العينة التي تركها الى مركة الشرطة الجنائي والذي عن طريق تحليلين من قبل مختصين مختلفين تم التوصل الى نفس النتيجة, وهو أن درجة العينة كانت 4 مما يربط المتهم بالسائل المنوي بشكل كبير لايكاد يقبل الشك(فقط واحد من بين مليون شخص ممكن أن يكون لديهم نفس الحمض النووي حسب تعرف للدرجة 4 ) , حتى أن أخ أيركسون تم أستبعاده من التحقيق بسبب عدم التطابق بنفس الدرجة التي كان أيركسون يحملها.

الحكومة السويدية أعطت الضوء الأخضر لتطبيق قانون البحث عن الحمض النووي في السجل العائلي في بادرة جديدة لتسهيل الوصول الى المجرمين. حيث أن السويد لديها تسجيل لحوالي 163 ألف شخص مسجل في قاعدة بيانات الشرطة السويدية بعد أرتكابهم جرائم, فيكفي بأن يكون أحد أقربائك واقع في الجريمة ليتم التوصل أليك في حالة أرتكابك للجرم.

الشرطة السويدية وبعد عملية المداهمة تركت لافته عند الدار بوجوب تواصل إيركسون مع أثنين من عناصر الشرطة لكنه لم يهتم أيركسون بالرسالة مما جعل المحكمة الأبتدائية ومن غير شك تشكك في سلوك أيركسون المريب بالأضافة الى الدرجة القوية التي كانت متطابقة مع السائل المنوي جعلت إيركسون محكموم عليه بفترة ستة سنوات بعد تخفيف المحكمة لفترة حكمه مدة سنتين نظرا الى الوقت الطويل والغير طبيعي بعد حدوث الجريمة. كما حكم عليه أيضا مدفع مبلغ قدره 115 ألف كرون كتعويض للأهانات والعاهة والضرر النفسي والجسدي, بالأضافة الى شعور البنت برهاب الموت لحضة ضربها بركلات على وجهها ورأسها بقضبة يده.

شارك معنا قصصك في كروب العائلات العربية في السويد 

القانون الذي يتيح للشرطة البحث عن الحمض النووي في المحيط العائلي تم تطبيقه في شهر ياناير من هذا العام.

معلومات عن عائلة اندش أيركسون 

أندرش أيركسون أب لولدين  أحدهما يبلغ من العمر في الوقت الحالي سبعة عشر سنة والأخر يبلغ من العمر 19 سنة, وكان قد تزوج بعقد ساربو مع أمرة بعد سنتين من أغتصابه البنت الضحية التي كان عمرها أنذاك 8 سنوات.

بيورن هو الأبن الأكبر الذي كان والده عنيف ضده عندما كان بيورن بسن التسع سنين, حيث ضربه والده وكمشه من شعره وجره عدة مرات ووضعه تحت قدمه وتحت جسمه, كما قام بوضع أبنه في حمام بالماء البارد كعقاب على تغوطه على نفسه. كما حاول الأب أغراق بيورن في الحمام بعد أن حاول بيورن أغراق أخيه الأصغر بسبب الحساسية والحسد ضد أخيه الأصغر, حيث كانت نية الأب أضهار خطورة فعلة بيورن بوضع رأس أخيه في الماء.

الحكم جاء على الأب في وقتها بالضرب وحصل على عقوبة الحكم المشروط. وفي 2007 أرتبط بيورن بمرأة أخرى بعد تركه الأولى.

حكم سابق بحق أندش عن ضربه لأبنه بيورن عندما كان بيور في التاسعة من عمره

إعلانات:
مجانا :أحجز هنا في الرابط التالي محامين مختصين في قضايا جنائية
إضغط هنا

 

الأستشارات القانونية المجانية مع مكتب محاماة النصر لجهاد عميرات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق