اخبار

إستراتيجية للمساعدات الإنسانية السويدية: المقدمة من خلال الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي (سيدا) 2021-2025

إستراتيجية للمساعدات الإنسانية السويدية يعد الغرض من الاستراتيجية هو إدارة المساعدات الإنسانية السويدية عبر الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي (سيدا) والهدف العام للمساعدات الإنسانية السويدية هو إنقاذ الأرواح وتخفيف المعاناة والحفاظ على كرامة الإنسان لصالح الأشخاص المحتاجين الذين تأثروا أو معرضون للتأثر بالنزاعات المسلحة أو الكوارث الطبيعية أو حالات الكوارث الأخرى وتُطبق الإستراتيجية خلال الفترة 2021-2025 وتغطي الأموال المخصصة في توجيهات الاعتمادات للوكالة السويدية للتنمية الدولية لكل سنة موازنة.

الهدف من إستراتيجية للمساعدات الإنسانية السويدية

الهدف من التعاون الإنمائي الدولي للسويد هو تهيئة الظروف لتحسين حياة الأشخاص الذين يعيشون في فقر واضطهاد كما أن الهدف من المساعدات الإنسانية السويدية هو إنقاذ الأرواح وتخفيف المعاناة والحفاظ على كرامة الإنسان لصالح الأشخاص المحتاجين الذين تأثروا أو معرضون للتأثر بالنزاع المسلح أو الكوارث الطبيعية أو حالات الطوارئ الأخرى.

ويجب أن تستند المساعدات الإنسانية إلى الاحتياجات الإنسانية العالمية والمبادئ الإنسانية المتمثلة في الإنسانية والحياد والاستقلال وعدم التحيز ويشمل الإطار المعياري للمساعدات الإنسانية القانون الدولي الإنساني والمبادئ الإنسانية استنادًا إلى مبادئ المنح الإنسانية الجيدة توفر الاستراتيجية مجالًا للمرونة لتكييف الأنشطة مع الاحتياجات الإنسانية المتغيرة والمتزايدة باستمرار وتنظم هذه الإستراتيجية استخدام الأموال تحت بند الاعتماد 1 “المساعدة الإنسانية” في توجيهات التخصيص للوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي (سيدا) لكل سنة ميزانية.

ستساهم الأنشطة في تحقيق الأهداف القادمة

تحسين القدرة على توفير الحماية والمساعدة للأشخاص المتضررين من الأزمة والمساعدة الإنسانية، أنشطة الحماية تصل بسرعة إلى الناس في حالات الأزمات الحادة والمساعدات الإنسانية، أنشطة الحماية تصل إلى الناس في المناطق التي يصعب الوصول إليها، أيضاً تقليل مخاطر العنف والتهديدات وسوء المعاملة للأشخاص المتأثرين بالأزمة.

كما تهدف إلي تعزيز فرص عيش حياة كريمة للأشخاص الذين يعيشون في حالات الأزمات التي طال أمده، وزيادة قدرة وفعالية وكفاءة نظام العمل الإنساني وزيادة فعالية وكفاءة النظام الإنساني بما يتماشى مع التزامات الصفقة الكبرى، وتستند أولويات الاستجابة الإنسانية العالمية إلى تحليل الاحتياجات عالي الجودة حصول العاملين في المجال الإنساني على وصول إنساني آمن ودون عوائق ومستمر للوصول إلى المتضررين من الأزمة.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق