أخبار محلية

إطلاق أعيرة نارية بالقرب من ستوكهولم و إصابة طفلين جراء هذا الحادث

استيقظ مواطني السويد اليوم على حادث جديد ألا وهو قيام بعض الأشخاص بإطلاق النيران مما أدى إلى إصابة طفلين في منطقة تقع في جنوب العاصمة ستوكهولم وتمت الجريمة في مساء يوم السبت بالأمس، حيث أوضحت جريدة أكسبريسن أن الأطفال المصابين كانت فتاة في عمر الخمسة مساءً وشقيقها في عمر السادسة من عمره، وتم إصابتهم أثناء قيامهم باللعب في مكان مسرح الجريمة، وإليكم التفاصيل.

تصريحات المتحدثة باسم الشرطة

صرحت اليوم هيلينا بوستروم المتحدثة الرسمية باسم شرطة ستوكهولم حول حادثة إصابة طفلين بالقرب من العاصمة السويدية وأكدت أن الأطفال لم يتم إطلاق النيران عليهم عن عمد، ولكنهم خرجوا في وقت المشاحنات بين العصابات التي سعت إلى نشر الفزع والهلع بين المواطنين وراح جراء هذا التصرف الأرعن إصابة الأطفال بطلقات نارية.

لكن خلال قيام الأشخاص بالإبلاغ عن الأمر قام فريق الإنظار بنقل الأطفال في الحال عبر سيارات الإسعاف، وحرص العاملين أن يقولوا إن إصابة الأطفال ليست خطيرة إلى هذا الحد حتى الآن، لأن إصابتهم كانت في الساق.

إجراءات قامت بها الشرطة السويدية

حرصت الشرطة السويدية على القيام بالتحقيق في منطقة الحادث حول إصابة طفلين وذكرت المتحدثة بوستروم خلال قيامها بالتحدث أن الشرطة سعت إلى نشر قواتها للتحقيق بشكل متوسع حول منطقة الحادث، والتعرف على الأشخاص الذين كانوا يتبادلون إطلاق النيران، وهذا ما أدى إلى إصابة الأطفال.

كما وضحت أن الشرطة الآن قامت بالقبض على تسع أشخاص مشتبه بهم حيال حول قيامهم بالاشتراك في هذا الحادث، وقالت الشرطة أن التسع أفراد لهم تاريخ إجرامي ويتمتعون بالكثير من الصلات الإجرامية بالفعل داخل منطقة الحادث، كما حرصت الشرطة خلال هذا الوقت بالعمل على فحص كافة كاميرات المراقبة داخل الحادث، بالإضافة إلى أخذ جميع الأدلة التي قاموا بالعثور عليها داخل مسرح الجريمة، وهذا لكي يتمكنوا من التعرف على الشخص الذي قام بهذا الفعل الإرهابي داخل السويد.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق