أخبار محلية

السويد تبحث في كيفية إصدار تصريح لقاح كوفيد على المقيمين الأجانب بالآلاف

تحرص الحكومة السويدية على تبليغ وكالة الصحة الإلكترونية بالسويد بالنظر إلى إصدار تصريح لقاح كوفيد لجميع الأجانب المتواجدين في السويد، الذين لا يستطيعون الحصول على هذه البطاقة، وهذا لأن هناك الآلاف من السويديين وغير السويديين لا يعرفون طريقة استخراج تصريح اللقاح الرقمي في السويد، على الرغم من أن هذه البطاقة من حقهم القانوني.

إصدار تصريح لقاح كوفيد

يجب أن يتم إصدار تصريح لقاح كوفيد لجميع الدول الأعضاء الخاص بالاتحاد الأوربي، وهذا لكي يتم تسهيل السفر على العديد من الأشخاص منهم، ولكن يتم استبعادهم بسبب قيامهم بالحصول على جرعتي اللقاح من دولة أخرى، أو أنه لا يوجد لديهم رقم ضمان اجتماعي شخصي وهو الرقم الشخصي التابع لموطني السويد.

الحكومة السويدية

حرصت الحكومة السويدية على الإعلان في يوم الخميس أنه عملت على أمر وكالة الصحة الإلكترونية على القيام بالتحقيق في إمكانية قيام وكالة الصحة الإلكترونية، وهذا لكي تقوم بعمل الإجراء اليدوي حتى يتمكن الأشخاص الذين لم يحصلوا على الشهادات التقديم لكي يحصلوا عليها عن طريق القيام ببعض الإجراءات العادية.

كما أن هناك خطة حرصة الحكومة على القيام بإدراجها، وهذا لكي يتمكن جميع الأشخاص بالحصول على شهادات الكوفيد وهذا في حلول الأول من شهر أكتوبر الحالي، كما أن حتى الآن تم العمل على إصدار حوالي ثلاثة ملايين بطاقة، منذ أن دخلت هذه البطاقة في حيز التنفيذ في الأول من شهر يوليو.

لكن الخبير القانوني لصحيفة The Local قال أن هناك فشل في توزيع هذه الشهادات، لكن هناك العديد من البلاد لم تقدر حتى الآن على القيام بطرح هذه الشهادات، لأن كل هناك بعض الأشخاص الذين خالفوا قوانين الاتحاد الأوربي التي تم وضعها أثناء الوقت الحالي، لكن لا يوجد حتى الآن تعليق عن هذا الأمر.

وكالة الصحة الإلكترونية

حرصت وكالة الصحة الإلكترونية في الشهر الماضي على القيام بطرح بطاقة الكوفيد بشكل يدوي، وتبين أن هذا الأمر معقد بشكل كبير وهذا الأمر كان متوقع إلى حد كبير، وتحرص الوكالة حتى الآن على القيام بحل المشكلة، وهذه المشكلة يتم حلها بالنسبة للأشخاص الذين قاموا بتطعيمهم في الخارج والأشخاص الذين لا يوجد لديهم رقم شخصي.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق