أخبار محلية

إطلاق سراح رجل كبير بالعمر بعد أن قتل زوجته ” عن طريق القتل الرحيم”

.

إطلاق سراح رجل كبير بالعمر بعد أن قتل زوجته ” عن طريق القتل الرحيم”

الرجل البالغ من العمر 87 عامًا  قتل شريكته التي تبلغ نفس العمر تقريبا عن طريق قطع معصميها.

في محكمة المقاطعة الأبتدائية ، وجهت إل-يه تهمة القتل وتهمة القتل الغير متعمد وكان تحت تهديد فترة السجن الطويلة.

ولكن عندما انتهت المحاكمة يوم الأربعاء البارحة إختارت محكمة مقاطعة يستاد إطلاق سراح الرجل – مما يشيرع إلى أنه سيُحكم عليه بعقوبة طفيفة.

بدأت محاكمة الرجل البالغ من العمر 87 عامًا يوم الثلاثاء في محكمة مقاطعة يستاد حيث كان الرجل محتجز في الحبس الأنفرادي او الأحتياطي منذ أكتوبر من العام الماضي.

الرجل قام بترتيب الفراش لشريكته ووضعها في سرير الزوجين ثم قام بقطع المعصمين وبعد بضع دقائق نزفت المرأة العجوز في السرير الى حد الموت.

في تحقيقات الشرطة  أعلن الرجل البالغ من العمر 87 عامًا بأن العمل كان عملاً رحيماً وأنه لم يفعل سوى ما أرادته المرأة البالغة من العمر 85 عامًا.

كانت المرأة مريضة لفترة طويلة ودخلت وخرجت من المستشفى من دون جدوى و لقد تأثرت بشدة بالألم وشعرت بأنها لم تحصل على دعم كافٍ من الخدمات الصحية الموجودة و من المجتمع ككل بشكل عام.

في قاعة المحكمة  سأل المدعي العام ماتياس لارسون أحد أبناء الزوجين قائلا:

– هل تعتقد أنها كانت تريد أن تموت وأن ذلك القرارًا كان مشتركًا؟

– نعم ، أنا مقتنع تماما ، أجاب الابن.

ومع ذلك ، أعلن المدعي العام ماتياس لارسون أنه سيطلب عقوبة سجن طويلة على الرجل البالغ من العمر 87 عامًا.

في قاعة المحكمة  دعا  المدعي العام بالحكم على الرجل في المقام الأول بتهمة القتل ، وثانيًا بالقتل الغير متعمد.لكن الدفاع طلب الحكم على الرجل فقط لجريمة القتل الغير متعمد وليس أكثر.

عقوبة القتل غير العمد هي السجن لمدة تتراوح بين ست الى عشرة سنوات حيث دعا محامي الدفاع أندرس ريثمار إلى النظر في تقييم الحكم عند الحكم بالقتل الغير عمد.

بعد ستة أشهر من الحجز الأحتياطي تم الأفراج عنه البارحة وهو في إنتظار الحكم عليه في نهاية شهر أبريل.

المحامي علق بأن الأفراج عن موكله الذي ينتظر الحكم هو شيء إيجابي مما يعني أنه لن يحصل على عقوبة أكثر من عامين.

إعلان:
أحجز هنا في الرابط التالي محامي مجاني لقضايا إستشارات قانونية
إضغط هنا 

الأستشارات القانونية المجانية مع مكتب محاماة النصر لجهاد عميرات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق