أخبار محلية

إلقاء القبض على موظف سابق في الهجرة بتهم فساد وأعطاء تأشيرات للأفغان

.

إلقاء القبض على موظف سابق في الهجرة بتهم فساد وأعطاء تأشيرات للأفغان

قامت الشرطة السويدية فجر هذا اليوم بتنفيذ عملية مداهمة على موظف في دائرة الهجرة السويدية قام بإستغلال منصبه في إعطاء تأشيرات دخول لإفغان.

حسب ماذكرته صحيفة الأفتون بلادت فقد إعترف الرجل بإعطاء اربعة عشر تأشيره غير مبررة. الشخص كان يعمل في دائرة الهجرة منذ عام 2000 وتم فصله بشكل مباشر بعد أن قامت دائرة الهجرة بالتحقيق الداخلي معه في عام 2017.
حسب الأشتباه فإن هذا الموظف السابق يشتبه فيه في الوقت الحالي بإعطاء 121 تأشيرة فيزا بإسباب غير مبررة قانونيا.

المدعي العام يشك في أن الموظف قام بالفعلة متقصدا, حيث اعطى عدد كبير زيارات سياحية لمشاهدة اسبوع التنس السويدي في منظقة بوستاد.

هناك إطار تنظيمي صارم حول كيفية منح التأشيرات لبلد شنغن.
حيث يجب رفض الطلب إذا لم يكن لدى مقدم الطلب ما يكفي من المال للإقامة ، وإذا كان الغرض من الزيارة غير واضح  وإذا كان مقدم الطلب ليس لديه تأمين سفر طبي ساري المفعول وإذا كانت هناك أسباب للافتراض أن المستندات المقدمة غير صحيحة.

حيث تكتب دائرة الهجرة السويدي أن لديهم نظام  مقيدة للغاية لمنح تأشيرات شنغن للمواطنين الأفغان. عادة ما يكون كبار المسؤولين الحكوميين أو الأفغان الذين يعملون في مشاريع المساعدات بأموال من وزارة الشؤون الخارجية من يحصلون على تأشيرة دخول إلى السويد.

تقدم 21 مواطنا أفغانيا بطلب للحصول على تأشيرة وذكروا كسبب أن شركة سويدية معروفة دعتهم لزيارة بطولة التنس السويدية المفتوحة في بوستاد لمشاهدة “أسبوع التنس” في يوليو. وفقًا لمصلحة الهجرة ،حيث ذكرت الدائرة أن هكذا أمر كان من السهل رفضه بأعتبار الأمر عمل تزويري.

الشرطة أعتقلت شخصين أخرين في منطقة يتبوري بتهمة المساعدة على الجريمة.

أعلان:
أحجز هنا في الرابط التالي محامي مجاني لقضايا الهجرة
إضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق