أخبار محلية

إمرأة تقوم بالشكوى على جيرانها بسبب إطلاق الريح في إسكليستونا

.

وفقا للبلاغ ،فأن المرأة في بيت الإيجار أصيبت بالأمراض المرتبطة بالتوتر والجهد بسبب  الضوضاء الصاخبة القادمة من جهة  الجار. وهي تطلب الأن بطرد العائلة من الشقة حسب صحيفة  hem & hyra

في المرة الأولى من الشكوى تعهدت الشركة في اتفاقية مع المراة بشكل كتابي للتحدث مع العائلة حول الشكاوى. لكن وفقا للسيدة  فأن الازعاجات  ازدادت  مما جعلها تتجه بالشكوى الى جمعية الأجارات.

لكن هذه المرة اشتكت على  أن الرجل في الأسرة “يطلق الرياح ” عندما يجلس على الارض ويقوم بالفعلة  عدة مرات. حيث كان الصوت عالي  جدًا لدرجة أنها سمعته في  شقتها. بالإضافة إلى الضوضاء الصاخبة التي يقعلها الرجل  من بين الأمور الاخرى  عن طريق تشغيل آلة حفر على فترات منتظمة طوال الليل” و “رمي كرات الغولف على الأرض”

المراة أصيبت بامراض مرتبطة بالتوتر
ووفقاً لما ذكرته المرأة ، فقد ذهبت الامور  إلى درجة أنها تعاني من أمراض مرتبطة بالضغوطات والاضطرابات الأخرى – في أشارتها  إلى الفقرة القانونية الخاصة بالأزعاجات من الجيران   .كما قالت انها تريد انتقال او طرد العائلة من البناية.

غير أن شركة السكن  تدعي أنها أوفت بالتزاماتها وتحدثت مع الأسرة المعينة. كما أنهم حاولوا إجراء محادثة وساطة بين الجيران المعنيين ، لكنهم لم يريدوا ذالك . بالإضافة إلى عدم وجود اي شكوى من قبل الجيران الاخرين على العائلة المعنية بالموضوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق