أخبار محلية

إنتقادات عربية لصفحة السويد النيوز والسياسي القائم عليها مازن حماش

مازن حماش صاحب صحيفة السويد نيوز يقوم بتمجيد احد القتلة السوريين في المانيا الذي قام بقتل زوجته السابقة في المانيا بعد ان اكتشف ارتباطها بشخص اخر غيره.

حيث كتب احد السوريات على مواقع التواصل الاجتماعي بان صاحب الصفحة والتعليق يجب ان يتم محاكمته بسبب تحريضه على البنت وعلى اعمال قتل الشرف.
مازن حماش صحفي سيء اللسان ومعروف بسوء السيط من قبل الكثير من متابعية في السباب لكل من يخالفه والتشبيح على الرسائل الخاصة لكل من يكون منتقد له.

[ads1]

مازن حماش  كتب على صفحته في ٢٠١٧ انه ساسي لحزب الليبراليين ومع ذالك فانه  يخالف تماما افكار مازن في الطرح الاعلامي, كما ان تمجيد قاتل بهذه الطريقة يخالف كل قيم الليبرالية.
حيث وصف مازن حماش مدير الصفحة ابو مروان السوري في المانيا بانها اسد المانيا ودعى فيه الله ان يفك اسره كرد فعل على ثريا سيدي ال شريف التي اثارت ضجة بجعل الرجل بلاقيمة امام المراة وان الرجل اداة فقط لاشباع عاطفة المرأة وان النساء لسن بحاجة الى الرجال في السويد.

كما كتب معلق اخر في وصف الحادثة:

“هذا مريض نفسي يعيش حالة وسواس قهري تفاعلات معه سلبيا أدت لارتكاب جريمه. المشكله الثانيه هي من يشجع هذه العمل فأنه يشاركه نفس المرض”

 

بعد انتقادات واسعة له قام مازن بحذف التعليق في الاسفل خوفا على مصيره
التعليق
بعد تواصل الواقع السويدي مع الليبراليين في مدينة مالموا فقد عبروا عن استيائهم من المنشور وان القضية ستدخل ضمن التحقيق الداخلي للحزب.  مازن حماش هو مرشح للانتخابات لبلدية مالموا حسب قول صفحة السويد نيوز لكن الحزب استنكر ذالك بعد سماع المعلومات الخاصة بخصوص المنشور الاخير وقال انه لا ينتمي كمرشح لحزبنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق