أخبار محلية

إنذار الرعاية الصحية : الممرضات يتركون العمل في المستشفيات السويدية بسبب عدوی کورونا

إنذار الرعاية الصحية : الممرضات يتركون العمل في المستشفيات السويدية بسبب عدوی کورونا 6 نشر التلفزيون السويدي اليوم السبت ، أن الرعاية الصحية في السويد تتعرض لضغوط شديدة ، خلال جائحة كورونا الحالية الموجة الثانية

– ، فيما حذرت اتحادات ونقابات العاملين في القطاع الصحي من أن المزيد من الموظفين والممرضين يستقيلون ، جراء الضغط المتواصل في العمل ومخاطر العمل الصحية والنفسية والبدينة

 

وقال التلفزيون السويدي ، إن من أكثر الأقسام تضررا هي أقسام العدوى والطوارئ في مستشفيات السويد في جميع انحاء البلاد ، وأن الكثير من العاملين في تلك الأقسام من موظفين أو فنيين او ممرضين تقدموا بطلبات الاستقالة من وظائفهم . مؤكدين إنهم  فقدوا القدرة على مواصلة العمل .

 

ومن الأمثلة على ذلك ، هو جناح العدوى في مستشفى دانديريد ، حيث غادرت 34 ممرضة من أصل 50 ممرضة الجناح منذ يناير الماضي لأسباب تتعلق بعدم القدرة على مواصلة العمل تحت ضغط انتشار وباء كورونا .

 

وقالت جوزفين لوندكفيست عضو نقابة الرعاية الصحية للتلفزيون السويدي ، ” لا يستطيع الموظفون والممرضين التعامل مع الموجة الثانية من كورونا ، البعض قال لا يستطيع تحمل ما كان يحدث في الربيع الماضي ، والبعض لديه مشاكل بالصحة النفسية من ضغط العمل

 

وتقول جوزفين لوندكفيست عضو نقابة الرعاية الصحية ، المشكلة ليست فقط في استبدال الممرضين القدماء بجدد ، ولكن أولئك الموظفون الجدد موهوبون للغاية ، ولكن لا يمكن إغفال حقيقة أن مثل هذه الخسارة في الخبرة تؤثر على العمل ” . وحسب مراجعة للتلفزيون السويدي ، فإن الاستقالات من القطاع الصحي السويدي في مقاطعة ستوكهولم وصلت 3600 استقلة منذ مارس الماضي .

 

 

إعلانات
أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد 

إعلانات  
أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق