أخبار دولية

اتفاقية لتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية في السويد

وقعت اليوم حكومة السويد ممثلة بالوكالة السويدية اتفاقية لتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية (UNDP) اتفاقية بقيمة 5،000،000 كرونة سويدية  ولبناء السلام في مناطق الحدود الأفريقية  في غرب إفريقيا ومجموعة Karamoja في شرق إفريقيا وسيتم تنفيذ البرنامج بالتعاون مع مفوضية الاتحاد الأفريقي (AUC) ومعهد الحياة والسلام (LPI) وقد أجرت مراسم التوقيع في سفارة السويد في أديس أبابا من قبل أولا أندرين  رئيسة التعاون الإنمائي الإقليمي للسويد وستان نكوين المدير بالنيابة من مركز الخدمات الإقليمي لأفريقيا التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع ما يقدر بنحو 270 مليون شخص.

اتفاقية لتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية

تعد المناطق الحدودية في إفريقيا مصدرًا فريدًا للجمال والبراعة والفرص غير المستغلة والمرونة الكبيرة ومع ذلك في العديد من هذه المجتمعات لا يزال انعدام الأمن والفقر اللذين يتزايدان سوءٍ بسبب حالات الطوارئ المتعلقة بتغير المناخ والصراع ووباء COVID-19 الأخير ويمثل عقبة رئيسية أمام التقدم الاجتماعي والاقتصادي وتعتقد السويد وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وشركاؤهم المنفذين أن تحسين الظروف يمكن أن يساعد في إطلاق إمكانات التنمية وقدرات الابتكار المحلية للمجتمعات الحدودية الأفريقية وتحسين تقدمها نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة وجدول أعمال 2063 لأفريقيا.

ترحيب وأقوال رؤساء الاتفاقية لتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية

ووقعت السيدة أولا أندرين رئيسة التعاون الإنمائي الإقليمي في سفارة السويد في أديس أبابا الاتفاقية نيابة عن السويد وقالت: “يسعدنا أن نكون قادرين على دعم  هذه المشاريع المبتكرة حيث تواجه العديد من المناطق الحدودية قضايا أمنية صعبة  ونحن بحاجة إلى دعم المبادرات التي تعزز جميع الجوانب الإيجابية للمناطق الحدودية الديناميكية في السعي المشترك من أجل إفريقيا سلمية وآمنة ونتطلع بشكل خاص إلى متابعة كيف ستعزز هذه الشراكة مشاركة النساء والشباب “.

ستان نكوين مدير بالنيابة من مركز الخدمات الإقليمي لأفريقيا التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وقع الاتفاقية نيابة عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وذكر قائلاً: “أود أن أشكر حكومة وشعب السويد على شراكتهم والتزامهم بدعم المجتمعات المهمشة تاريخيًا في المناطق الحدودية لأفريقيا من خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أفريقيا بوردرلاندز مركز آمل أن تكون هذه المبادرة حافزًا لجذب المزيد من الاهتمام والموارد إلى المناطق الحدودية لأفريقيا ”

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق