ثقافة

احتفالات سعيدة للأزيديين و الأكراد رغم المعاناة

يحتفل كل من الاكراد و الايزيديين بأعيادهم في أوقات متقاربة

احتفل الايزيديين بعيد راس السنة الايزيدية في ال18 من نيسان بينما يحتفل الأكراد بعيد النيروز ب ٢١ نسيان.

الأزيديون الذي تعرضوا لمذابحة من قبل داعش ما زالوا مصرين على الحياة و الأمل. نيسان باللغة الازيدية تعني يوم جديد كذلك تعني كلمة نيروز باللغات القديمة.

 

و هذا الاحتفالية بقدوم الاعتدال الربيعي  و رأس السنة الفارسية يحتفل بها في كل من تركيا و شمال العراق و ايران و كازاخستان و دول اخرى.

حيث يعتبر إشعال النار التي ترمز للحياة و الطهارة و النور من أهم مظاهر هذه الاحتفالات ، بينما تختلف أصناف الطعام بينما الدول التي تحتفل بهذه المناسبة.

المصدر: وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق