أخبار محلية

خبير المناخ: ارتفاع درجات الحرارة سيساهم في إضعاف الاتحاد الأوروبي كمنطقة اقتصادية

يتعرض جنوب أوروبا إلى موجة حر شديدة، وشهدت كل من إسبانيا والبرتغال ارتفاع درجات الحرارة إلى أكثر من 45 درجة، الآن تتحرك الحرارة شمالًا، وينبه العلماء إلى أحوال الطقس القاسية التي وصلت في وقت أبكر مما كان يقدرون.

ارتفاع درجات الحرارة

يقول يوهان روكستروم، رئيس معهد بوتسدام لأبحاث المناخ: أن التوقعات تشير إلى أن الحرارة تزداد بسرعة غير متناسبة في أوروبا مقارنة بالزيادات العالمية.

ويضيف روكستروم، الخبير في تغير المناخ، إن الحرائق الشديدة التي تعصف بإسبانيا والبرتغال، يمكن أن تصبح وضعًا طبيعيًا جديدًا أسرع بكثير مما كان يُخشى.

وتابع روكستروم، على المدى القصير، ستؤثر التغييرات من ارتفاع درجات الحرارة على صحة الإنسان، وستساهم في إضعاف الاتحاد الأوروبي كمنطقة اقتصادية، حيث أنه وبعد ذلك بقليل، سوف يتغير نمط المرض في المجتمع والطبيعة، وسوف تنخفض مستويات المياه الجوفية وهناك خطر حدوث تحركات سكانية كبيرة.

 التعامل بجدية مع الإشارات

على الرغم من حقيقة أن التغيرات المناخية الجديدة، من ارتفاع درجات الحرارة، تأتي مع تهديد وشيك بإلحاق أضرار جسيمة وإعادة تعريف الهياكل المجتمعية في جميع أنحاء العالم، يعتقد روكستروم أن هناك طرقًا لعكس هذا الاتجاه.

ويشير عالم المناخ، أنه يمكن الحفاظ على ارتفاع متوسط ​​درجة الحرارة العالمية أقل من درجتين، ولكن يجب أن نأخذ هذا على أنه إشارات جادة، ويجب علينا التخلص التدريجي من النفط، والفحم والغاز الطبيعي بسرعة كبيرة، حتى نتمكن من تجنب تدهورها.

الاستثمار في زراعة الغابات

كما يدعو إلى الاستثمار في مجتمعات أكثر قدرة على الصمود، وبناء أنظمة زراعية ومياه قوية، وتحسين المياه الجوفية والمجتمعات من خلال التظليل والتبريد بشكل أفضل، خاصة بالنسبة للفئات الأكثر ضعفاً.

وقال الخبير: لن نتراجع في السويد لأننا نجحنا هذه المرة، سوف ننظر إلى إسبانيا والبرتغال ونتعلم منهما، قبل كل شيء، يجب أن تستثمر الزراعة في نباتات يمكنها تحمل الحرارة بشكل أفضل، وأن تستثمر الغابات في أموال يمكنها تحمل الجفاف، كما يقول.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق