Uncategorized

اسلام حارسة المنتخب السويدي رونيا اندرشون وتحولها من المسيحية للأسلام

.

تحولت حارسة مرمى منتخب السويد  لكرة القدم رونجا أندرسون في الموسم الماضي من منتخب فانا الى  إيليتكانكلوب إيك  فريق في أوبسالا.

لكن التحول في المواهب لم يكن الوحيد هو الملاحظ عليها وانما ايضا تحولها الديني

حيث كانت في وقت سابق من هذا العام متخذة قرار تحولت فيه  من المسيحية إلى الإسلام ، والذي كان أول من كتب عن ذالك صحيفة أوبسالا الجديدة.

حيث قالت الحارسة السويدية التالي لصحيفة الاكسبرسن
“اكتشفت أن هناك الكثير من الأشياء اللطيفة التي تناسبني. ثم بدأت في حضور المناسبات الدينية. ذهبت إلى المسجد ، وكنت قد حضرت حفل زفاف اخت صديقي  ودخلت الى مواسم رمضان. أصبحت مهتمة للغاية وشعرت ان الكلام السيء عن الاسلام غير صحيح . من البداية ، كنت مخطئة ، حسب قول  رونيا أندرسون.

لقد دخلت في مرحلة صعبة بعد اعتناق الاسلام حيث لم تكن فارغة من المصاعب وتم كرهي على القرار

حيث  أصبحت مكروهة للغاية بعد ذلك.

– أولا وقبل كل شيء ، قال الناس إنني أردت فقط أن أقوم بالتحويل بسبب صديقي ، لكنه بالتأكيد ليس كذلك. لقد اتخذت هذا القرار بدونه. ثم كان هناك العديد ممن حذروني من عنف الشرف وأثاروا الهجمات الإرهابية التي قام بها المسلمون. لكنني فكرت بنفس ان افعالي ليس لها علاقة بان تكون باسم الدين, وانما الدين وافعالي اشياء متفرقة.

كما واجهت أيضًا أشخاصًا حاولوا تغييرها لقرارها.حيث قالت :

“مررت بفترة عصيبة مع صديقي ، لكنني لا أريد الخوض في التفاصيل عنها. لكن هذا هو شعوري. لا يمكنني أن أفعل الكثير إذا لم يحترم الناس خياري. أنا أؤمن بهذا ولا يمكن لأحد أن يتغير ذلك. وتقصد اقربائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق