أخبار محلية

رئيس الشرطة الوطنية: يجب محاكمة المتسببين في أعمال الشغب ضد افراد الشرطة وممتلكاتها

اندلعت العديد من أعمال شغب عنيفة في الأيام الأخيرة في كل لينشوبينج ونورشوبينج وأوريبرو وستوكهولم، وجاءت تلك الأعمال كرد فعل على إعلان الحزب اليميني الدنماركي المتطرف Stram kurs أنه سيعقد اجتماعًا في المدن، وجاءت أعمال الشغب بإلحاق أضرار جسيمة  ضد افراد الشرطة.

افراد الشرطة

وقال أندرس ثورنبرج قائد الشرطة الوطنية في بيان له، كتعليق منه على أعمال الشغب:  لقد رأينا أعمال شغب عنيفة من قبل، لكن هذا شيء آخر، اليوم تم التخطيط لحرق المصحف في لاندسكرونا، لكن الشرطة أجبرت المنظم على نقله إلى مكان آخر.

وبحسب بيان الشرطة، ركز العديد من المشاركين في أعمال الشغب، على مهاجمة وإلحاق أضرار جسيمة بـ افراد الشرطة وممتلكاتها، وكان هناك عدم مبالاة بحياة الموظفين وغيرهم من الناس.

وتابع ثورنبرج، نسعى إلى أن أولئك الذين يرتكبون مثل هذه الجرائم لا يهربون، ويجب محاكمة المتسببين في تلك الهجمات الإجرامية الخطيرة وبسرعة.

انتقادات للشرطة

لا يعلق ثورنبرج، على انتقاد استراتيجية الشرطة في الأيام الأخيرة، لكنه يعد بإجراءات مضادة قوية لوقف أعمال الشغب، في لينشوبينغ، نورشوبينغ، أوريبرو ورينكيبي، والتي شهدت اضطرابات في الأيام الأخيرة.

وبحسب بيان الشرطة الذي نُشر على شبكة الإنترنت أن أعمال العنف هذه المرة تختلف عن ما كان يحدث من قبل، وأن هذا شيء آخر كما يقول أندرس ثورنبرج، الذي أشار إلى إنه عنف خطير موجه ضد الأرواح والممتلكات، وخاصة ضد افراد الشرطة.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق