هجرة

سلبيات وأيجابيات الحصول على اقامة العمل في السويد

 

من خلال مكتب محاماة سويدي اطلعت الواقع السويدي على تحليل لقضية الاقامات المعطاة على اساس عمل خلال فترة العشر سنوات  الماضية ، حيث حصل  عدة آلاف من المهاجرين على اقامة عمل مع  تصاريح الاقامة و نجح الكثير منهم في الحصول على تصاريح اقامة دائمة . لكن السؤال هل  تم دمجهم في المجتمع السويدي بعد سنوات عديدة؟ من خلال التجربة  والشعور فان الامور تثبت عكس ذالك و  بقوة  فهل حدث أي خطأ في السياسة؟

من المعروف لنا جميعًا أنه منذ ديسمبر 2008 ، فتحت السويد فرصة للهجرة العمالية. لكن كيف تمت هذه العملية برمتها؟
تعرف عن كيفية التقديم 

أولاً ، يمكنك التقدم بطلب للحصول على تصريح عمل صالح لمدة أقصاها سنتان. ثم تستطيع  تمديدها لمدة عامين آخرين. بعد أربع سنوات من العمل ، يتم طلب تصاريح اقامة العمل الدائمة.  لكن ماذا تفعل وكيف تعيش خلال فترة ال ٤ سنوات ؟

يجب أن يتقاضى المهاجرون العاملون راتباً يتوافق مع متطلبات النقابة خلال فترة الأربع سنوات هذه ، ولا يجوز أن يقل عن الحد المطلوب  بأي حال من الأحوال عن ثلاثة عشر  ألف كرونة في الشهر  اي حوالي١٨٥٠ يورو قبل الضرائب.

في الواقع ، هذا يعني أنه لا يوجد مجال لتعلم اللغة السويدية. اي لا يمكنك التوقف  عن العمل خلال فترى الاربع سنوات ولا تستطيع دراسة اللغة لانك يجب  أن تعمل طوال الفترة حتى تحصل على تصريح إقامة دائمة.

ومن النادر لايحصل القادميين من العاملين على اقامة عمل بعد اربع سنوات لان معظمهم يعمل اداء جيد لفرصة البقاء بشكل  دائم.

غالبية اليد العاملة المهاجرة تعمل في مواقع عمل يكون اصحابها مهاجرون من نفس البلد الذي هاجر منه المهاجر العامل.

الأوكرانيون والبيلاروسيون والجورجيون والاوزبك  يحصلون على عمل في البناء ، وخدمات الرعاية المنزلية ، وتنظيف الفنادق ، والموظفين في صناعة المطاعم – وكلها مهن  تتوسع في الوقت الحاضر.

كل يوم أتصل بأرباب عمل عملائي. يمكنني الاعتماد على ثلاثين على الأقل من الشركات التي يستمد أرباب العمل من دول شرقها والتي تستخدم حصريًا مواطنيها.

ما يقلقني هو أن معظم زبائني الذين هم عمال مهاجرون لا يعرفون أبسط الأشياء عن البلد – حتى بعد أربع سنوات من الحياة في السويد.

القائمة طويلة وهنا بعض الأمثلة: ما هي السلطة التي توفرها الإقرار الضريبي النهائي وما هو هذا؟ ماذا تعني SFI (اللغة السويدية للمهاجرين)؟ تدهور اللغة يعني أنه لا يمكنك إرسال نموذج من موقع مجلس الهجرة على الويب على تمديد تصاريح العمل …

لكن المشكلة تكمن  حول الحقائق الأكثر شيوعًا التي تجعلك تبدأ في التردد  بموضوع اقامة العمل – وهل يعيش هؤلاء الأشخاص القادميين من بلدان اخرى  حقًا في نفس البلد الذي أعيش فيه انا ؟

هجرة العمل تتطلب أداءً فوريًا للإنتاج كموظف – وفرص محدودة للغاية للانخراط في اللغة والثقافة في ظل أشكال منظمة – هل هذه استراتيجية فعالة على المدى الطويل؟

كيف يمكن للمرء أن ينجح في الاندماج؟ بالنسبة للعمال الوافدين حديثاً ، فإن اللغة السويدية هي الأكثر قيمة. اللغة هي أداة ، فليس من العدل انك لا تعرف اين تجدد اقامتك وماهي المؤوسسات المسؤلة عن هذا الامر وكيفية ملء الاستمارات في هذه المؤوسسات السويدية.

في النهاية يصل هولاء المهاجريين الى العمل في  شبكة اجتماعية تتكون من مواطنين هم من نفس البلد الذي اتى منه الشخص  مما يعوق تطوير اللغة و يصبح من الصعب عليهم الاندماج في المجتمع ، وتبقى السويد دولة مجهولة بالنسبة لهم.

للحصول على تصريح العمل يجب

  • أن يكون لديك جواز سفر صالح
  • أن يكون عرض عليك عمل ذو شروط موافقة لإتفاقيات العمل الجماعية السويدية أو للشروط المطبقة على المهنة أو على الحرفة
  • أن يكون عرض عليك راتب موافق لإتفاقيات العمل الجماعية السويدية أو للشروط المطبقة على مهنة أو حرفة
  • أن يتم عرض وظيفة عليك يكفي راتبها لتغطية احتياجاتك. من أجل تحقيق هذه المتطلبات، يجب أن تكون تعمل في نطاق يصل معه الراتب إلى مالا يقل عن 13 ألف كرونة شهريا قبل الضرائب
  • أن يكون رب عملك سيقوم بتسجيلك في التأمين الصحي، تأمين الحياة، تأمين الأمان و تأمين تقاعد نهاية الخدمة عند بداية توظيفك.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق