أخبار محلية

الأم طلبت دعم السوسيال في تقديم العناية لأبنها المتهم بقتل الشرطي لكن من غير نتيجة

الولد المتهم بشكل مرجح يدعى زكريا وكان في عمر ال 15 قد طعن شاب برقبته عندما حسب بالخطر بعد ان كان قد حصل على معلومات ان هناك اشخاص يريدون النيل منه , لذلك بعد ان تعرض للمشاجرة الكلامية من قبل ثلاثة اشخاص حس زكريا بالخوف وقام بطعن شاب اخر ليتم وضع الشبه عليه بجريمة محاولة القتل.

حسب  الحكم الذي صدر فان من بين الامور التي كانت مكتوبة في ان والدة  زكريا البالغ من العمر 17 عامًا قد أبلغت بالفعل المدرسة والخدمات الاجتماعية والشرطة قبل حادثة السكين عندما كان في عمر ال 15  عام وكانت قد ابلغت ان ابنها يتواصل مع اشخاص غير لائقين.

كانت قلقة من أنه بدأ التسكع مع “شباب آخرين لم يكونوا جيدين”. وبحسب الأم ، فإن الابن توقف من السماع لها ولارشاداتها  . لذلك طلبت الام من الخدمات الاجتماعية رعاية الابن “قبل أن يصيب  نفسه أو غيره بأذى” ، كما جاء في الحكم.

وبحسب الحكم ، فان الخدمات الاجتماعية حاولت العثور على منزل عائلي يستقبله لكنها لم تلحق ليقع حادثة محاولة القتل قبل ذلك  .

كان الشرطي البالغ من العمر 33 عامًا يتحدث إلى بعض الناس في الشارع عندما أطلق عليه النار فجأة.

كانت الدقائق التي تلت ذلك مثيرة حيث هرع زميله اليه قائلا حسب مصدر صحيفة الافتونبلادت :

“أيمكنك سماعي؟ استيقظ! “،  وبعدها كان الشرطي  يصرخ في شريط فيديو بعد ان بذل

الجهود لإنقاذ روح زميله.

الشاب الذي ينتمي لاحد العصابات في بيسكوب كوردن والذي تعرض لطعنة من قبل زكريا عندما كان زكريا عمره 15 هو نفس الشاب الذي كان مستهدف في حادثة قتل الشرطي بالخطئ حسب صحيفة الاكسبرسن.

حسب خبير القضايا الجنائية ليف كيف بارشون فان الحكم على زكريا في حال الادانة هو اربع سنوات كحد اقصى

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق