أخبار محلية

ثغرات أمنية في الإذاعة السويدية…ورئيس لجنة الدفاع يطالب بالتحقيق

طالبت لجنة الدفاع السويدية استدعاء كل من الإذاعة السويدية ووكالة الطوارئ المدنية السويدية للتحقيق، بحسب ما كتب داغينز نيهتر، يأتي هذا بعد صدور عدة مطبوعات كشفت فيها الصحف عن ثغرات أمنية في شركة الخدمة العامة تلك.

الإذاعة السويدية

في سلسلة من المقالات، قام بها Dagens Nyheter  والتي تناولت العمل الأمني ​​في الإذاعة السويدية والتي وضح فيها أنهم استعانوا بمستشارين خارجيين دون فحص أمني، وذلك لبناء نظام رقمي للإنذار الوطني في السويد، الذي يتلقى رسائل مهمة من الجمهور، كما تم الإعلان أن هناك معلومات سوف تنشر توضح سيتم أيضًا كيفية نقل ما يسمى بـ VMA الرقمي على خدمة سحابية أمريكية.

وبعد نشر تلك المقالات صرحت وكالة الطوارئ المدنية السويدية MSB، وهي المسؤولة عن نظام VMA وتطويره، اليوم الأربعاء بأنها تأخذ المعلومات التي ظهرت في تلك المقالات على محمل الجد.

استدعاء لجنة الدفاع

تدعو لجنة الدفاع الآن راديو Sveriges و MSB للإبلاغ وتقديم طريقة العمل في التخطيط الدفاعي الشامل، والإجابة على أسئلة حول المعلومات التي ظهرت، ويصف بال جونسون رئيس اللجنة، أن المعلومات التي ظهرت في المراجعات بأنها خطيرة للغاية.

وكتب بال جونسون، المتحدث باسم السياسة الدفاعية ورئيس لجنة الدفاع السويدية، في رسالة نصية إلى Kulturnyheterna : ” لقد ازدادت دوافع السياسة الأمنية للإذاعة السويدية في السنوات الأخيرة، وهي جزء مهم من الدفاع الكلي للسويد”،  لذلك تحتاج الإذاعة السويدية إلى مراجعة إجراءاتها الأمنية، والإبلاغ عن عدم وقوع أي معلومات حساسة تجاه السويد في الأيدي الخطأ.

كما طالب رئيس لجنة الدفاع، من رئيس وحدة التكنولوجيا، في الإذاعة السويدية التعليق على تلك المعلومات.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق