أخبار محلية

“ما معنى الماركنادشير” خطوة أقرب لفهم الازمة السياسية في السويد

الازمة السياسية في السويد كانت أساسها هي المشاكل في نظام الإيجارات داخل البلاد، وهو ما جعل الكثير من الأحزاب أهمه حزب اليسار بالتحدث وتحذير الحكومة من قيامهم بسحب الثقة إذا لم يتم التعامل مع هذه المشاكل في الوقت الحالي، لذلك إليك الآن تفاصيل هامة حيال هذا الموضوع المثير للجدل بعد سحب الثقة من حكومة لوفين.

معنى كلمة الماركنادشير

يمكنك أن تتعرف على هذه الكلمة على أنها نظام الإيجار في السوق، بحيث يعمل على تنظيم الأسعار التي يجب أن يتم تداولها في جميع العقارات حسب المنطقة، ويجب أن يتم وضع أمر أو شرط واضح حتى لا يتم العمل على إبقاء نظام الحد الأقصى للإيجارات.

اتفاقات الديمقراطيون الاشتراكيون مع الأحزاب

يجب أن تعرف أن الازمة السياسية في السويد خلقت بسبب عدم تجمع الكثير من الأحزاب مع رأي الحزب الحاكم، لكن خلال الاتفاق الذي حدث مع الاشتراكيون والأحزاب الليبرالية حول القيام بتقديم الإيجارات المتواجدة داخل السويد، سيعمل هذا على إنعاش سوق الإيجارات بشكل كبير، ولكن يجب أن تعرف أن هذه الاتفاق كان سيأمر به في عام 2022 بحيث يتم صنع قوانين على الشقق الذي تم تشييدها حديثًا فقط.

أسعار الإيجارات في السويد

يجب أن تعرف أن الانخفاض الحاد في هذه الإيجارات لن يدوم إلى وقت كبير، وهذا لأن الإيجارات كان يجب أن ترتفع كل عام حسب معدل التضخم، لذلك يجب أن يحدث هذا التغير من أجل رفع معدل هذا الاستثمار بالمساواة مع باقي البلاد المجاورة للسويد.

لماذا يعد نظام الإيجارات خطوة مثيرة للجدل

يعد نظام الإيجارات كسبب أساسي من الازمة السياسية في السويد في الوقت الحالي، وهذا لأن الحزم الحاكم في السابق، عمل على المطالبة بوضع ركيزة مثبته داخل السويد، بحيث يتم النظر قليلاً إلى محدودي الدخل أو الأشخاص المعروف عن رواتبهم بأنها متواضعة، أن يتمكنوا بالعيش بطريقة جيدة حتى لو كانوا يعيشون في المراكز الجانبية الخاصة بالمدن.

لكن هناك الكثير من الأحزاب الذين يسعون بشكل تام على القيام بتغيير هذا الأمر حتى يتم العمل على زيادة المساكن ومن هنا يتم حل مشكلة العجز في الأبنية المتواجدة في الوقت الحالي داخل السويد، لكن يقول البعض أن الإيجارات ستكون متفاقمة بشكل كبير عن الطبيعي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق