أخبار محلية

وزيرة التجارة : سيتم تحديد الاستثمارات الروسية في السويد

يعني الوضع الأمني ​​المتوتر أن الحكومة السويدية، سوف تتخذ المزيد من الإجراءات، وستعمل وكالة أبحاث الدفاع السويدية (FOI) الآن، على رسم خريطة الاستثمارات الروسية والمصالح الاقتصادية في السويد، وذلك حسب ما صرحت  وزيرة الخارجية آنا هالبيرج في المؤتمر الصحفي اليوم.

الاستثمارات الروسية

تقول آنا هالبيرج، وزيرة الخارجية، إن الشركات المتضررة يجب أن تكون قادرة أيضًا على لفت الانتباه إلى نظام العقوبات، الغرض هو ضمان التطبيق الكامل لنظام العقوبات، وأن وكالات إنفاذ القانون يمكن أن تتلقى معلومات لاتخاذ مزيد من الإجراءات.

وأضافت الوزيرة، أن الضعف الاقتصادي المباشر الخاص بوجود الاستثمارات الروسية في السويد محدود، لكن البلاد ستتأثر بشكل غير مباشر بالغزو الروسي لأوكرانيا.

وتابعت، نشهد بالفعل أسواق رأس المال المضطربة، وارتفاع أسعار الطاقة، وارتفاع أسعار المواد الغذائية، وانخفاض النمو في بقية العالم، كل هذا سيؤثر على السويد بالطبع.

مغادرة الشركات

تشير هالبيرج إلى أن معدل الاستثمار الروسية بلغ حوالي 500 شركة سويدية، منها حوالي 20 شركة كبيرة، تعمل في روسيا.

وتقول: “عمليا، أعلنت جميع الشركات السويدية الكبيرة، وكذلك العديد من الشركات المتوسطة الحجم  أنها ستغادر السوق الروسية، أو أنها ستوقف صادراتها إلى البلاد”، و أن مجلس التجارة السويدي قد تم تكليفه بمهمة إبلاغ وشرح بالتفصيل العقوبات المفروضة على الشركات.

وناشدت الوزيرة جميع الشركات بتحديد أي علاقة روسية بالتسليم والسلع والأعمال، وأنها سوف تحتاج إلى مراجعة تدفقات الدفع الخاصة بها، بالإضافة إلى ذلك، ستعمل وكالة أبحاث الدفاع السويدية (FOI) على رسم خريطة الاستثمارات الروسية والمصالح الاقتصادية في السويد.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق