أخبار محلية

البدأ في محاكمة شخص أتُّهِمَ بمحاولة أغتيال برلمانية لحزب السفاريا دومكراتنا

البدأ في محاكمة شخص يبلغ من العمر ٣٠ عاما في بلدية تورابودا في أقليم فستريوتلاند بعد أن قام بأطلاق طلقات من مسدس, الأمر الذي جعل البرلمانية سارة لينا بيركا في حالة من الذعر والخوف حيث تم الأطلاق من قبل سيارة مدنية.

البرلمانية ضلت لمدة أربع أيام وهي في حالة رعب في داخل منزلها الى أن وصل الخبر بخصوص أعتقال المشتبه في في عملية أطلاق النار.

التحقيق مع الشاب أنتهى وتم توجيه التهم بشكل نهائي بالتهديد الغير مشروع وجريمة حيازة السلاح,حيث أضطر المدعي العام لتخفيض الأتهامات بخصوص عنونة الجريمة من التهديد الغير مشروع بشكل جسيم الى التهديد الغير مشروع ومن حيازة السلاح الجسيمة الى جريمة حيازة سلاح فقط وذالك بعد معرفة أن السلاح المستعمل هو ليس بالسلاح الحقيقي وأنما سلاح مسيل للدموع.

المدعي العام لم يستطع أثبات وجود نية تهديد مباشر ضد السياسي السويدي المنتخب, حيث قال المشتبه به أنه لم يكن له نية بأستهداف السياسي وأنما كان مع صديق له وقام بتجريب السلاح وهو بحالة الثمالة  وبالصدفة بعدها ظهر موضوع وجود السياسية في الحافلة.

صورة السياسية المستهدفة

حزب السفاريا دومكراتنا هو حزب معروف بمعاداته لسياسة الأجانب في السويد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق