أخبار محلية

البرلماني حنيف بالي يعتذر لزميله كارل بيلدت بعد إسائه تسيء لسمعة الحزب

.

البرلماني حنيف بالي يعتذر لزميله كارل بيلدت بعد إسائه تسيء لسمعة الحزب

أعتذر البرلماني حنيف بالي والذي يمثل حزب المحافظين في اللجنة البرلمانية المخصصة لقضايا سوق العمل بعد أن أساء بشكل غير عادي ضد زميله في نفس الحزب.

حنيف بالي العضو البرلماني علق بشكل سلبي بخصوص زميله الذي وصفه بأن شخص لم يحصل أبدا على أي نجاح سياسي في سيرة حياته المتعلقة بالسياسة الخارجية للسويد.

كارل بيلد هو وزير الخارجية السابق في ضل حكم حزب المحافظين في الفترة الرئاسية قبل حكم الأشتراكيين الدمقراطيين.

رئيس حزب المحافظين أمر سكرتيره الشخصي بعقد أجتماع طارئ للمتنفذيين الكبار في الأدارة لمناقشة تعليق حنيف بالي والتي تسيء ليس فقط لشخص وزير الخارجية السابق, وأنما أيضا لسياسة حزب المحافظيين ككل وكحزب.

حنيف بالي يعتبر شخص مثير للجدل ومثير للأستفزاز المتكرر لمعارضيه السياسيين حيث أثار الجدل في وقت سابق بخصوص مسائل منها الهجرة ومسائل التعليقات المثيرة للجدل الاخيرة بخصوص الفقراء, لكن كل ذلك لم يكن له تأثير قوي بقدر الأنتقاد الأخير الذي طال حتى حزبه بطريقة غير مباشرة.

حنيف بالي أعتذر على الفيسبوك بسبب طريقته في التعبير عن نفسه وقدم الأعذار بالصيغة التي قدمها في التويتر والذي ذكر فيها أن بيلد لم ينجح ابدا بأي قضية خارجية.

الحزب حرض على أن يقوم بالي بترك منصبه السياسي كبديل برلماني في لجنة العمل ولجنة الأتحاد الأوربي.

إعلانات :
أضغط هنا لحجز إستشارات قانونية مجانية  

تسوق بشكل ألكتروني في أكبر متجر سوري في السويد

قم بتحميل تطبيق الواقع السويدي لتصلك أخر الأخبار 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق