أخبار محلية

التحقيق مع العراقي الذي بصق على وجه رئيس حزب البديل المعادي للمهاجرين

.

الحادثة حصلت قبل الأنتخابات السويدية عندما كان كادر حزب البديل يقوم بجولته الأنتخابية في جميع أنحاء السويد ومدنها.

في نيشوبينك كانت البصقة التي جعلت رئيس حزب البديل السويدي غوستاف كاسلستراند المنشق عن حزب دمقراطيي السويد.

الحزب الذي يريد طرد حوالي نصف مليون أجنبي من السويد والذي وضع لوحة مخصصة للرحلات الى خارج السويد للأجانب كأشارة على خطة الحزب.

الشاب العراقي يبلغ من العمر 24 سنة كما حكم عليه بالسجن لمدة سنتين لسلسلة من الجرائم في سورملاند.

بعد أن حصل غوستاف على البصقة أجاب رئيس الحزب بقوله أنه سيرسله الى بلده.

التحقيق لم يأتي هذه المرة بسبب البصقة وأنما الأشتباه  بحرق سلسلة مطاعم في سورملاند.

محامي الشاب العراقي قال أن الأمر يرجع الى المحكمة في قضية طلب ترحيل الشاب العراقي أم لا من غير الدخول في التفاصيل

رئيس الحزب

أعلان : هل أنت بحاجة الى محامي متمرس في قضايا الجنائيات ؟
لا تتردد أحجز هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق