أخبار محلية

الحزب الشمالي النازية ينوي حكم السويد بعد أنهيارها أمام فايروس الكرونا

الحزب الشمالي النازية ينوي حكم السويد بعد أنهيارها أمام فايروس الكرونا

يكتب زعيم حزب المقاومة الشمالي الملهم بالحركة النازية سيمون ليندبري  على موقع المنظمة النازية على الإنترنت أن فيروس كرونا يمكن أن يسبب أسوأ أزمة مالية منذ الثلاثينيات. ويأمل أن تكون عواقب الفيروس شديدة قدر الإمكان. ليندبرج كتب انه  “لا يسعه إلا التفكير ورفع الكف للسماء لأن يكون هذا ماتحتاجه الحركة لنهضة وطنية في السويد.

بينما يأمل زعيم النازيين الجدد في انهيار المجتمع الذي يُزعم أنه سيفتح الطريق لأقامة دولة نازية يحلم بها الحزب  حيث لن تستطيع الحكومة  لأن تحمي الناس بما فيه الكفاية.

في نهاية هذا الأسبوع  الماضي عناصر خارج البرلمان السويدي  في ستوكهولم وحثت الحكومة على الاستقالة بسبب طريقة تعاملها مع فيروس الكرونا.

حيث ألقى الناشط النازي  جيمي ثونليند خطابًا ذكر فيه أن الحكومة تحاول تعميم  الصورة الحقيقة وألتكتم على أن سياسة   الهجرة قد دمرت النظام الصحي الحالي والوضائف والأنظمة الاحتماعية الاخرى مما جعل الدولة  تنهار بالفعل قبل بدء هذا الوباء” حسب ماجاء في صحيفة الاكسبو .

اعلانات 

مكتب محاماة للأستشارات القانونية المجانية 

تسوق بشكل ألكتروني في أكبر متجر سوري في السويد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق