أخبار دوليةأخبار محلية

الحكم على رجل بالأغتصاب ضد زوجته البالغة ١٣ سنة بعد زواج حسب الشريعة

.

الرجل كان يمارس الجنس مع زوجته البالغة من العمر 13 عامًا في تركيا و الآن أدين بالأغتصاب ضد” الطفلة” في محكمة كالمار المحلية.

يدعي الزوج أن الزواج كان طبيعي تماما وفقا للقانون الإسلامي. ومع ذلك ، تجد محكمة كالمار المحلية أنه حتى في ظل القانون التركي كان الزواج  غير القانوني عن طريق ممارسة  الجماع مع “الطفلة” التي  تبلغ من العمر 13 عامًا ، وبالتالي تم  إدانة الرجل باغتصاب الطفلة .

جاء الزوجان أصلا من سوريا وهربا إلى تركيا. فقررت العائلتان بتزويج أبنائهم  مع الرجل البالغ من العمر ٢٠ سنة .

عرض خاص!
وقد ذكرت الفتاة أنه لا يوجد إكراه فيما يتعلق بالزواج. حيث قبلت الفتاه ما تم الاتفاق عليه وأرادت القيام بالموضوع بشكل طوعي .و لم يرغمها أحد على ذلك.

كانت المرة الأولى التي مارسوا فيها الجنس ليلة زفاف 2014 في تركيا. قالت الفتاة إنها تطوعت بها أيضا.
بما أن الزوجيين لديهم أرتباط في السويد قامت المحكمة بالحكم على الشاب مدة سته اشهر وتم الأستئناف لهذا الحكم من غير معرفة الحكم النهائي للمحكمة. كما أن السويد تحاكم على جرائم يبلغ مدتها اكثر من ستة أشهر وأن كانت الجريمة خارج السويد كما أن أمر المحاكمة للزوج جائت بعد أن كان الفعل جرمي حتى في تركيا.

حسب كلام  الفتاة فأنها  تعتقد أن الملاحقة القضائية ضد الزوج غريبة كانت تعيش معه بعد الحكم عليه لفترة مع أخوته في المنزل وكانت راضية في العيش معه, كما أن زوجها أنكر معرفته بخصوص عدم قانونية الزواج حسب القانون التركي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق