أخبار محلية

الحكم بالسجن على سويدية بتهمة التعاون مع داعش في العراق

.

الحكم بالسجن على سويدية بتهمة التعاون مع داعش في العراق

الحكم على أمرأة سويدية سافرت الى العراق للأنضمام الى زوجها,في عام 2014 ، سافرت المرأة السويدية إلى العراق مع ابنتيها للانضمام إلى زوجها الذي كان موجودًا في التنظيم.

في أكتوبر 2018 ، مثلت المرأة أمام المحكمة العراقية ، لكن تم إطلاق سراحها من تهم إرهابية ، وحُكم عليها بالسجن لمدة ستة أشهر لدخولها العراق بطريقة غير مشروعة.
ومنذ ذلك الحين كانت تجلس في السجن.

وقبل حوالي أكثر من شهر تم تغير الحكم في المحكمة بسبب عدم الموافقة عليه بعد تبرئتها من الصلة بالحركات الأرهابية. لكن المحكمة قامت ببدأ محاكمة جديدة ضدها يوم الأحد حكم فيها على المرأة بالسجن 15 عشر سنة حسب صحيفة الاسفيتي التي كانت في المحكمة.

هذه المرة تعتبر الأولى في الحكمة على أمراة بسبب صلتها بداعش في العراق, وحسب الحكم فأن هناك الأثباتات الكافية بأن المرأة كانت على علم بمافعلته عندما سافرت الى سوريا والعراق للعيش تحت يد التنظيم.

المرأة تنكر الجريمة الموجه اليها وذكرت بأنها فقط لحقت بزوجها بأعتباره والد الأطفال الذي هرب بأبنائه الى سوريا وذكرت بأنها تكره داعش ومولودة على الديانة المسيحية ولاتظهر تعاطف الى أعمال داعش

زوج المرأة قتل في شمال الموصل في سنة 2016 في قصف لمدينة تلعفر العراقية, كما شارك زوجها بمحاولة قتل الرسام السويدي لارش فيلكس الذي أهان النبي محمد عليه السلام في السويد في مدينة يتبوري حسب معلومات للافتونبلادت.

الواقع السويدي أستطاعت الحصول على معلومات أضافية بخصوص المرأة التي حكم عليها اليوم في محاكم العراق, فهي من أصول صربية مسيحية مولودة في السويد وعاشت في مدينة يتبوري السويدية. كما حكمت المحكمة العراقية بالأعدام على ثلاثة مواطنين فرنسيين بالأعدم بسبب الإنتماء للتنظيم.

صورة المرأة المحكومة في العراق

 

إعلانات:
مجانا :أحجز هنا في الرابط التالي محامين مختصين في قضايا جنائية
إضغط هنا

الأستشارات القانونية المجانية مع مكتب محاماة النصر لجهاد عميرات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق