أخبار محلية

الحكم على رجل تونسي بالسجن والترحيل بعد جريمة أغتصاب في مالموا

حكمة محكمة مالموا الأبتدائية على المواطن التونسي خالد باديس بالسجن سنتين وستة أشهر مع منع العودة الى السويد لمدة تصل الى عشرة سنوات.

خالد باديس كان في السابق في تحقيق لدى الشرطة والتي لم تجد اي رابط يربطه به وبمكان الجريمة لكن الشرطة أعادت حجزه بعد أن هرب الى فنلندا للتقديم على لجوء هناك.

الرجل أعترف بوجود أعمال جنسية بينه وبين المدعية عليه  لكنه قال إن البنت البالغة من العمر 26 عام  شاركت بشكل طوعًا ودليله كان أنه ضحكت بعد ما قام بتقبيلها في الشارع في منطقةMöllevångstorget

خالد باديس لا يعرف المرأة أطلاقا لكنه مع ذالك ذهب اليها وحاول تقبيلها في الشارع في فترة متأخرة من الليل بعد أن عادت من الملهى الليلي في طريقها لأخذ دراجتها الهوائية. حيث قام في البداية بتقبيلها وبعد أن أبعدت نفسها قام بنزعها البنطال وقام بوضع اصابعه في عضوها بالرغم عنها.

المحكمة وجدت كلام البنت ذات تفاصيل صحيحة ومتناسقة في السياق مع صور كامرة المراقبة في المكان, بينما كلام خالد كان غير مترابط وغير صحيح بالمقارنة بتصوير كامرة المراقبة مع السرد الذي جرى لتسلسل الحادثة مع الكثير من المعلومات المتضاربة التي تركها الجاني.

المحكمة الأبتدائية ذكرت أن الشخص كان محكوم عليه إيضا بجرائم في أيطاليا والنمسا.

وجدت المحكمة المحلية أن المدعى عليه لم يشارك طواعية وأن الرجل أدرك ذلك فيما بعد وبالتالي حُكم على الرجل بتهمة الاغتصاب “، حسب البيان الصحفي للمحكمة.

الأستشارات القانونية المجانية مع مكتب محاماة النصر لجهاد عميرات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق