أخبار محلية

الحكم على رجل قام بنشر زوجته السابقة في موقع إباحي على الأنترنت

.

الحكم على رجل قام بنشر زوجته السابقة في موقع إباحي على الأنترنت

نشر الرجل فيلم جنس يضهر فيه زوجته السابقة على موقع إباحي كبير.

حُكم عليه بالسجن لمدة تسعة أشهر في المحكمة الأبتدائية . ومحكمة الاستئناف تقوم  بالموافقة على نفس العقاب مع رفع قيمة الغرامة التي اأعطيت بسبب لاحق ضرر كبير بها.

تمت مقاضاة رجل في محكمة بوراس الأبتدائية بتهمة إنتهاك الخصوصية بشكل جسيم.

التحقيق يظهر  أن الرجل كان يعيش سابقًا في علاقة مع المرأة ، وأنجب أيضًا طفلًا معها و بعد انتهاء العلاقة ، نشر الرجل فيلم جنس مع المرأة على موقع إباحي.

الموقع يعتبر واحدة من أكبر المواقع في العالم
يعد موقع الويب أحد أكثر مواقع الويب زيارةً في العالم حيث يصل عدد زواره إلى مليون زائر يوميًا.

وفقًا لمحكمة المقاطعة ، يتضح من خلال الرسائل النصية القصيرة ومحادثات فيسبوك بين الرجل والمرأة أنها تعارض المنشور بوضوح.

“طفح من الغيرة”
كما أجرت المحكمة الأبتدائية  تقييماً مفاده أن الرجل نشر الفيلم باعتباره نوع من أنواع دافع الغيرة والانتقام وأن نيته المباشرة كانت تعريض المرأة للنظرة المنحطة من قبل  الآخرين و على هذه الخلفية أدين الرجل بانتهاك صارخ.

عقوبة السجن وصلت لمدة تسعة أشهر كما أُمر الرجل بدفع ما يزيد عن 50000 كرونة سويدية كتعويضات للمرأة.

وقد تم استئناف الحكم أمام محكمة الاستئناف  والتي رفعت  الآن مقدار تعويض الأضرار التي لحقت بالمرأة.

“يمكن التعرف عليها في المقطع”
وجدت محكمة الاستئناف أنه من الواضح  أن المرأة لم تمنح أي موافقة للنشر كما أن  وجهها وجسمها مرئيان في الفيلم كما تم سماع صوتها بوضوح في المقطع مما جعل الأمر أكثر فضاعة وذات وقع كبير على نفسية المرأة.

كما يُعتقد أن انتشار الفديوا  عرضها لأضرار بالغة وبالتالي حكم على الرجل أيضًا في محكمة الاستئناف بتهمة بأنتهاك الحرمة الجسيم .

وبعد ذلك وجدت محكمة الاستئناف أن الانتهاك الخطير الذي تعرضت له المرأة يبرر رفع قيمة التعويض المادي بسبب  الانتهاك الى مبلغ أعلى مما توصلت له المحكمة الأبتدائية .

ليتم ألزام  الرجل بدفع ما يقرب من 70000 كرونة سويدية كتعويضات للمرأة.

أعلان : هل أنت بحاجة الى محامي متمرس في قضايا قانونية ؟
لا تتردد أحجز هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق