Uncategorized

الحكم على سوري قدم شهادة جامعية مزورة الى هيئة التعليم العالي السويدية

.

الحكم على سوري قدم شهادة جامعية مزورة الى هيئة التعليم العالي السويدية

حكمت محكمة بليكينكا الأبتدائية  اليوم على شاب عمره 27 عام بعد أن قام بأرسال شهادة جامعية مزورة مع علامات الى مجلس التعليم العالي السويدي لفصح الشهادة الأجنبية وتقيمها. بعد سنتين من تقديمها حصل الآن على حكم بحقة بتهمة تزوير الوثائق.

الرجل أعترف حسب شهادته في المحكمة الأبتدائية أنه كان لديه كورس متبقي واحد للحصول على البكلوريوس في الأقتصاد في سوريا لكنه كان مجبرا على ترك البلد بسبب الحرب هناك.

وبعدها حصل على نية شراء هذه الوثيقة الجامعية التي لم يستطع الحصول عليها بسبب وضع البلد وقرر شرائها بمبلغ 150 دولار من رجل عرفه عن طريق الأنترنت.

وبعد أن حصل على الوثيقة لم يتمكن الرجل السوري من قرأئتها قبل إرسالها الى مجلس التعليم العالي لكنه تفاجئ فيما بعد أن الوثيقة صادرة من كلية دمشق بينما كان قد تكلم هو شخصيا في وقت سابق بدراسته في جامعة ثانية.

حسب قول الرجل فأنه لم يكن على علم بأنها مزورة ولذلك نكر وصف الموضوع بالجريمة. وحسب المحكمة السويدية فان الرجل السوري البالغ من العمر 27 عام تكلم بشكل متسلسل مع محتوى موثوق لوصف الذي حدث معه وأعترف بأن الوثيقة مزورة وتحتوي على الكثير من الأخطاء. لكنه لم يدرك هذه الأخطاء قبل أرسالها.

بالاضافة الى الكثير من الأخطاء الموجودة باللغة العربية والتواقيع طريقة الكتابة المتلاصقة.

المحكمة الأبتدائية تحكم على الرجل السوري بالرغم من أنكاره وقوع الجرم بدفع غرامة لمدة خمسين يوم لمدة 50 يوم بمبلغ 100 كرون يوميا. كما حكمت عليه بالحكم المشروط وتحت المراقبة لمدة سنتين وفي حالة ارتكابه جرم ثاني سيتم سجنه تحت فترة المراقبة.

أعلان:
أحجز هنا في الرابط التالي محامي بشكل مجاني للقضايا قانونية
أضغط هنا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق