Uncategorized

الحكم على سويدي بالأعدام بعد جريمة قتل هرب بسببها الى لبنان

مارتيين صاليبا  البالغ من العمر 25 عاما سويدي من أصل لبناني حكم  عليه بالسجن مدى الحياة بعد أستأنف الحكم في  محكمة الاستئناف.  وفي وقت الأستئناف فر إلى لبنان قبل تطبيق الحكم عليه. وبعد أن تقدم بطلب الرجوع  الى السويد تم رفض طلبه و الآن حكمت عليه المحكمة اللبنانية بالإعدام  وهو عقاب تم تحويله  إلى عقاب مدى الحياة مع الأعمال الشاقة.
في مارس / آذار 2015 ، قُتل ثلاثة شباب في أودديفالا بحادثة وصفتها الشرطة بأنه “إعدام ميداني”.

وفي التحقيقات  وجهت الشرطة شكوك  ضد الأخوين في وقت مبكر من التحقيق ، وحكم على احدهم  بالسجن مدى الحياة  في السويد بينما  تمت تبرئة الآخر في المحكمة الأبتدائية السويدية .

وفي محكمة الأستئناف السويدية  تم تغير الحكم على الأخ الأخر وتم  حُكم الأخويين بالسجن مدى الحياة لثلاث جرائم قتل. وبما أن أحد هولاء الأخوين كان طليقا في جلسة محكمة الأستئناف قام الأخ بأنتهاز فرصة الفرار بعد المحكمة .

سافر إلى لبنان
تمكن الرجل من الطيران إلى لبنان ليصبح  مطلوبًا  بشكل دوليً. تم اعتقاله في عام 2016 من قبل الشرطة اللبنانية بناء على دعوة من الإنتربول.

وقد حاولت السويد  مرارا وتكرارا للحصول على الرجل وتسليمه الى السلطات السويدية ،لكن لبنان  رفضت الطلب على أساس أنه لا يوجد أي معاهدة لتسليم المجرمين بين السويد ولبنان

الرجل طلب النظر في قضيته بعد محكمة الأسئناف وفتح القضية مرة اخرى  
في وقت سابق من هذا العام ،  قدم الرجل الى أعادة فتح قضيته في السويد. بمساعدة محاميه بيورن هورتك وذالك بعد ورود معلومات جديدة في قضيته منها بخصوص فحوصات جديدة في المكان كما ان المدان جاء بشهود اضافين اضافه الى الشكوك بشهادة الشهود في المحكمة لكن كل ذالك لم يشفع لمارتين صاليبا   وتم رفض طلبه من قبل المحكمة السويدية العليا.

حكم عليه بالاعدام 
والآن  حكم على الرجل البالغ من العمر 25 عاماً في المحكمة اللبنانية بالإعدام في جريمة القتل الثلاثية في أودليفالاuddevalla

وبما أن لبنان لا تنفذ أحكام عقوبة الأعدام  تم تحويل الحكم إلى السجن مدى الحياة مع الأشغال الشاقة.

كما أدين أيضاً بدفع تعويض قدره 300 ألف كرونة سويدية إلى اثنين من أقارب الضحايا الثلاثة.

مارتين صاليبا أخ لمارك صليبا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق